October 20, 2018

رئيس التحرير

عماد توماس

يقصد بالاعاقة العقلية او التخلف العقلى : توقف نمو الذهن قبل اكتمال نضجه.

1- الخصائص الرئيسية للتخلف العقلى

هناك ثلاث خصائص رئيسة يتصف بها الأفراد من ذوى الاعاقة العقلية، ويتميزون بها عن غيرهم من الأفراد المصابين بشذوذ ذهنى او باضطراب عقلى مثل:

1- انخفاض مستوى القدرة الذهنية العامة

2- توقف النمو الذهنى فى مرحلةالطفولة المبكرة والمتوسطة ونادرا ما يحدث فى مرحلة الطفولة المتأخرة.

3- حدوث نوع من سوء التوافق الاجتماعى فى المنزل وفى المدرسة وفى العلاقات الاجتماعية

 

2- تصنيف ذوى الاعاقة العقلية حسب درجات ذكائهم

1- التخلف العقلى البسيط : بنسبة ذكاء من 50-70 درجة

2- التخلف العقلى المتوسط : بنسبة ذكاء من 36-51 درجة

3- التخلف العقلى الشديد : بنسبة ذكاء من 20-30 درجة

وهذا التصنيف وإن كان يتعامل مع أهم متغير من متغيرات التخلف العقلى الا وهو الذكاء، الا انه لابد لكى يكون تصنيفا مكتملا، اضافة معلومات اخرى لنسب الذكاء عن النضج الاجتماعى وارتقاء السلوك من خلال استخدام مقاييس مصممة لهذا الغرض بالذات ومنها:

مقياس النضج الاجتماعى لفاينلاند : وهذا المقياس يفيد فى اعطاء صورة عن الارتقاء النفسى والاجتماعى والحركى والمعرفى لذوى الاعاقة.

كذلك يمكن استخدام مقاييس الذكاء الفردية المعروفة لتحديد نسبة ذكاء الطل.

1- سيكولوجية الطفل من ذووى الاعاقة الذهنية

يعانى الطفل من ذووى الاعاقة الذهنية، الوانا مختلفة من المعاناة مثل : القلق والتوتر او الشعور بالدونية او الشعور بالتعاسة وعدم القدرة على التوافق وكذلك عدم الشعور بالامن او الرضا، وهذه كلها مشاعر خاصة يشعر بها صاحبها بالذات بدرجات متفاوتة تبعا لتركيب شخصيتة وتبعا للاستجابات المختلفة التى يحصل عليها فى مختلف علاقاته فى محيط المجتمع الذى يعيش فيه.

من الشائع ان اصابة الأطفال بمرض شلل الأطفال تبدأ : 

بجفاف فى الحلق، القئ، الصداع، الحمى، الشعور بالخمول، ثم حدوث الالم المترتب على الحركة الجسمانية. ويصحب ذلك الشلل للعضلات الثانوية، ثم يحدث بعد عدة ايام شلل مجموعة العضلات ويكون ذلك واضحا ملموسا.

وفيما يلى سيكولوجية الطفل المصاب بشلل الأطفال :

1- الخوف من المرض

2- سرعة الاثارة والبكاء والانطواء الناتجة عن القيود التى يفرضها المرض على حركة الطفل، وعلمه بالاثارة التى يمكن أن تترتب على الاعاقة.

3- الاضطراب الانفاعلى الناتج عن الغياب الطويل، والتعثر فى التصرفات نتيجة للاقامة الطويلة بالمستشفى. وهذا الاضطراب يؤدى الى عرقلة القدرة على الدرس، ويتسبب عنه التاخر الدراسى.

ويتم علاج مرض شلل الاطفال عن طريق:

1- الاجهزة التعويضية التى تساعد على الحركة

2- العلمليات الجراحية اذا استدعت الحالة

3- التاهيل المهنى، وهو آخر مرحلة من مراحل العلاج.

والخدمة الاجتماعية بصفة عامة، وخدمة الفردبصفة خاصة لها اهمية كبيرة فى هذا المجال.

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة