October 16, 2018

رئيس التحرير

عماد توماس

تواجه الأمهات خاصة عند ولادتها للمرة الأولى، بعض الصعوبات، والتوتر في حمل مسؤولية طفلها، فيما يخص طريقة تغير للحفاظات، وإطعامه بالطريقة الصحيحة، أو استحمامه، لذا تريد الأم دائمًا الاهتمام بطفلها بالطريقة المناسبة.

 

يقدم موقع Bright side الأمريكي، بعض النصائح للأمهات الجدد عليكِ اتباعها.

1- كيفية حمل الطفل

عند حمل طفلك للمرة الأولى، ستشعرين بالتوتر و الخوف من إسقاطه، أو عدم معرفتك إذ كانت هذه الطريقة الصحيحة التي تناسب طبيعة جسده أم لا؟

تعتبر رقبة الطفل الأكثر الأماكن حساسية في جسده، لذا يجب وضع يدكِ تحت رأسه، وأن تكون يد واحدة تحت الرأس، والأخرى تحت الأرجل، وينصح بعدم ملامسة رأس الطفل خاصة حديثي الولادة، وينبغي توفير أقصى درجات الأمان من خلال تقريبه لصدرك.

2- رعاية الأمهات لأنفسهن في أول 30 يومًا

أول ثلاثين يومًا هي الأكثر أهمية، من المهم أن تعتني الأم بنفسها حتى تتمكن من رعاية الطفل بأفضل طريقة ممكنة، ينصح الأمهات بتناول الطعام بشكل جيد، خاصة إذ كن يرضعن، ومحاولة النوم لساعات كافية.

3- كيفية علاج ارتجاع المرئ للرضع

خاصة لحديثي الولادة، وفي الشهور الأولى، ربما يصاب الطفل بإرتجاع في المرئ، أو مشكلات في الهضم عند إرضاعه، ولتجنب حدوث ذلك، يفضل وضعه على صدرك وأن تكون الذقن على كتفك، وتحريك يدك بلطف على ظهره حتى يتجشئ.

في حالة الطوارئ إذا شعرت أن الطفل مصاب بالاختناق ، يمكنك أيضًا وضع الطفل في نفس الوضع الذي استخدمته في التجشؤ.

4- كيفية استحمام الطفل

تشعر الأم بالتوتر خاصة عند تحميم صغيرها، من المهم معرفة أن الأطفال حديثي الولادة يحتاجون إلى حمام واحد كل أسبوع، خلال الأشهر الأولى، ومن الأفضل الانتظار حتى يجف الحبل السري ويسقط من تلقاء ذاته.

5- كيفية جعل الطفل ينام بطريقة الصحيحة

الأيام القليلة الأولى صعبة بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بأنماط نوم الطفل، ويرجع السبب وراء ذلك، إحساس الطفل بالخوف بعد تواجده في رحم الأم، المكان الدافئ بالنسبة له، وخروجه للعالم الجديد، فيشعر بالتوتر والقلق.

من أهم الأمور التي يجب أن يتبعها الآباء، هو وضع فرق بين الليل و النهار خاصة في الغرفة التي ينام فيها الطفل وذلك من خلال استخدام ضوء الشمس أي وضع الطفل بجانب الضوء وإبقاءه مستيقظا قدر الإمكان، و في الليل الحرص على إبقاء الغرفة مظلمة حتى يتمكن من معرفة الفرق، وتنظيم وقت نومه.

6- كيفية تغيير الحفاضات

يبدو تغيير الحفاضات في الأشهر الأولى، وخاصة في أول تجربة مع طفلك، أمرًا صعبًا للغاية، ولكن هناك بعض الملاحظات عليك اتباعها وقت تغير الحفاضة، من أهمها عدم وضعها على الحبل السري حتى لا يصاب الطفل بالالتهابات في تلك المنطقة.

والحرص على شراء الحفاظات التي لا تسبب التهابات لطفلك، مع التغيير الدائم له، كما يفضل بمسح الحفاظة المتسخة من الأمام إلى الخلف، خاصة للفتيات، لتجنب الإصابة بأي عدوى.

في حالة إصابة الطفل بالطفح الجلدي، يفضل عدم استخدام الصابون، أو معطرات الجسم.

من ضمن الأمراض التي تجمع بين كونها مرض نفسى وعضوى فى آن واحد مرض التوحد, فالمرض ينعكس على حالة المريض النفسية ويصيبه باضطرابات معينة كما أن له اعراض مرضية, وهذا المرض ينتشر بصورة أكبر بين الأطفال فى سن العامان أو عامًا ونصف, يسمى المرض ايضًا باسم الذاتية حيث أن الطفل ينطوى على نفسه عند اصابته به.

 

نستعرض لكِ في هذا المقال مرض التوحد وأعراضه , وأسبابه وأنواعه وطرق العلاج للقضاء على هذا المرض.

 

-الأعراض :

-يتأثر تفاعل الطفل الاجتماعى عند اصابته بالتوحد فلا يستطيع بناء علاقة مع الاخرين والتفاعل معاهم.

- تتاثر قدرة الطفل على الاستخدام الصحيح للكلمات.

- كما أن ردود افعاله تكون غير متوقعة وتعبيرات وجه.

- مرض التوحد يفقد القدرة على التواصل البصرى مع الآخرين لأنه يخشى الآخرين ولا يتعامل مع من لا يحبهم فلا يمكنه النظر فى وجه من يحدثه.

- يتجنب مرضى التوحد اصدقائهم من نفس العمر فيتوددون الى الأكبر سنًا غالبًا.

- يفضلون دائمًا كونهم وحيدين ويلعبون مع انفسهم, المتوحد اداركه للمشاعر ضعيف فلا يستطيع الاحساس بغيره.

- قدرته على التفاعل مع الاخرين وبناء علاقات معهم بطيئة جدًا, اى متوحد لا يستجيب بسهولة لمناداة اسمه فيظن البعض انه لا يسمع من يتحدث معه.

-القلق والاكتئاب وفرط النشاط وقلة الانتباه من الامراض المصاحبة للمتوحد.

- الشخص المريض روتينى جدًا واى تغيير فى نظامه أو حتى بترتيب غرفته يستفزه للغاية فيضطره الى الاشارة الى ذلك بتحريك يديه أو تشغيل الاضاءة وإيقافها وغيرها من الحركات.

 

-ماهى اسباب التوحد ؟

 

كان اللوم سابقًا يلقى على عاتق الأباء بأنهم السبب فى اصابة ابنائهم بالتوحد وذلك من خلال تربيتهم على عدم التفاعل الاجتماعى وتنمية قدرات التواصل لديهم لكن بعد ذلك تم اكتشاف ان هذا لم يكن له اية علاقة بالأمر, ويعتبر ان حدوث مشاكل بعد الولادة او الاسباب الوراثية او حتى زواج الاقارب سبب فى ذلك إلا انه الى الأن لم يتم اكتشاف سبب مباشر للتوحد.

 

-انواع مرض التوحد :

 

من خلال اعراض التوحد يمكن تقسيم هذا المرض الى عدة انواع ومنها :

-اضطراب الأطفال المتفشى.

- اضطراب ريت.

-اضطراب التوحد الغير نمطى.

- اضطراب اسبرجر.

 

-علاج مرض التوحد:

 

لا يوجد علاج محدد للتوحد , لكن عند تحليل المرض وتشخيصه مبكرًا يمكن أن ينجح هذا فى محاولة تعليم الأطفال على التواصل والتخلص من هذا المرض, لأن علاج التوحد يكمن فى جعل الأطفال قادرين على عيش حياة طبيعية يندمجون فيها مع اصدقائهم وذلك عن طريق التدخل الفردى المكثف ويعد أكثر العلاجات نجاحًا الى الان, يجب ايضًا تعليم الأهل كيف يمكنهم التعامل مع مريض التوحد , يوجد علاج آخر للتوحد وهو عن طريق وصف ادوية تحتوى على زنك وكالسيوم ومغانسيوم وأحماض دهنية وذلك لأن نسبة كبيرة من الأطفال المصابون بالتوحد وجد انهم يعانون من نقص فى هذه المعادن.

نقدم لك سيدتي بعض الخطوات التي عليك إتباعها والإستعداد لها عند اقتراب موعد الولادة، تابع معنا المقال التالي لتتعرفي على تلك الخطوات..

 

تأكدي من مشاعركِ

للحصول على ولادة طبيعية، إجعلى قرارك نابعًا من داخلكِ مع إيمان قوي بأن الولادة الطبيعية هي البوابة الطبيعية للتناسل البشري، فالولادة الطبيعية هي الشائعة، ولقد انجبت ملايين النساء أطفالهن بالطريقة الطبيعية.

تثقيف النفس

ثقفي نفسكِ حول نوع الولادة الذي ترغبين بها، فهناك عدد قليل جدًا من أطباء التوليد الملتزمون بمساعدة النساء للولادة بشكل طبيعي.

إبحثي عن طبيب ومستشفي تثقين بهما

ليس من السهل دائما العثور على طبيب يتقاسم وجهة نظركِ، ولكن هذا قد يكون أهم خطوة في رحلتكِ نحو الولادة الطبيعية، من المحتمل أن تتعرضين الى التدخلات الطبية خلال المخاض والولادة الطبيعية لذا من الواجب عليكِ ان تبحثي عن مستشفي خاصة بالولادة وطبيب مستعد للتحدث معكِ حول الولادة الطبيعية.

ضعي خطة للولادة

ضعي خطة للولادة فهو أمر ضروري لذا عليكِ التحدث مع طبيبكِ حول موعد الولادة المتوقع وأعراض الولادة وطرق تسكين الألم المتبعة في المستشفي واذا كان هناك تدخل جراحى وتأثيرها عليكِ.

قومي بأخذ حصص للتنفس

عليكِ تعلم التنفس الجيد والذي يساعدك على التعامل مع أعراض الولادة والمخاض، وتمارين عضلات الحوض، وتمارين الإسترخاء، ويوجد مراكز متخصصة في تقويم وتدريب السيدات الحوامل على الطرق الصحيحة للتعامل مع اعراض الولادة حتى لا تصابي بالتوتر والخوف اثناء نوبات المخاض.

هل يعاني طفلك من الوزن الزائد ولا تعلمين ما هي الطرق التي يجب عليك اتباعها لفقدانه هذا الوزن؟

لا يجب عليك أن تمنعي طفلك من تناول الأطعمة التي يحبها إلاّ أنك عليك الإنتباه جيدًّا إلى الكمّية التي يحصل عليها. يساعدك موقعنا من خلال تقديم أبرز النصائح حول أي رجيم للاطفال.

 

استبدال المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر مثل العصير والصودا بالمياه أو كوب من الحليب الخالي من الدسم. 

التأكد من تناول الطفل وجبة صحية خلال الفطور وذلك من خلال إضافة الحبوب الكاملة والبروتين. على سبيل المثال، يمكن لطفلك الحصول على توست بالقمح الكامل مع زبدة الفول السوداني. في هذه الحالة، سيشعر طفلك بالشبع ولن يريد تناول أي وجبة خفيفة بعد مرور بضع دقائق. 

استبدال الخبز الأبيض والأرز الأبيض بخبز من القمح الكامل أو الأرز البني. 

عدم تناول الطعام في الخارج لأكثر من مرة في الأسبوع. 

إضافة مختلف أنواع الفاكهة والخضراوات إلى نظام طفلك الغذائي والتقليل بقدر الإمكان من الرقائق والكعك والحلويات. 

الإنتباه إلى كمية الطعام التي يتناولها الطفل. 

هذا ويجب على الطفل تناول وجبة الغداء أو العشاء مع العائلة إذ سيشجّعه هذا الأمر على تناول الأطعمة الصحية فقط إذ أشارت العديد من الدراسات إلى أن كلّما زادت جلسات الأطفال مع أهاليهم على موائد الطعام بمعدّل ثلاث مرات أسبوعياً وأكثر، كلّما كان طعامهم صحياً وسليمًا.

أخيرًا، لا يعتبر اتباع الطفل هذه النصائح كافٍ لفقدان الوزن إذ يجب عليه ممارسة التمارين الرياضية لإزالة الدهون وللحفاظ على صحته.

ذكر تقرير نشره الموقع الهندى "بولد سكاى" أفضل 5 أطعمة تساعد على طول القامة عند طفلك وتلعب دورا حيويا فى نموه، فمن المعروف أن طول طفلك يعتمد على الجينات الخاصة به، كما أن يتوقف نمو القامة عند الفتيات والفتيان بعد سن معين. وتابع التقرير أنه لا يجب إغفال قائمة الأطعمة التى تساعد على طول قامة الطفل قبل هذا السن، وتتضمن الآتى:

 

 

1.اللفت:

لأنه غنى بهرمونات النمو التى تساعد على زيادة الطول، كما أنه غنى بالفيتامينات والمعادن والألياف التى تساعد فى زيادة الهرمونات فى الجسم، مما يؤدى إلى زيادة الطول.

 

2.البيض:

فهو غنى بالبروتينات التى تلعب دورا اساسيا فى زيادة الطول، ويجب التأكد من استهلا ك بيضه واحدة يوميا، لأنه يجعل الجسم صحيا ويساعد على زيادة القامة.

 

3.السبانخ:

من الخضراوات الجيدة للطفل، لأنها تساعد على تعزيز المناعة وتقويتها وتعمل على تغذية الطفل، لاحتوائها على مواد غذائية أساسية كالكالسيوم والحديد الذى يؤديان إلى نمو قامة الطفل.

 

4.الفاكهة:

مثل المانجو والخوخ الغنية بفيتامين أ، الذى يعمل على تقوية العظام وتقوية مناعته عند تناولها، مما ينتج عنها زيادة طول الطفل.

 

5.الدجاج:

مصدر رائع للبروتين ويساعد على نمو قامة الطفل، ويجب تغذية طفلك بمختلف مصادر البروتين لزيادة طول القامة.

ما لا تعرفه عن شلل الأطفال.. "WHO" واليونسيف يحذران من انتشاره فى دول "الربيع العربى".. مرضى الصرع ممنوعون من التطعيم.. 5 أسباب لفشل المصل المضاد.. وعلماء يستخدمون الفيروس المسبب للمرض لعلاج السرطان

يحتفل العالم بـ"اليوم العالمى لشلل الأطفال"، والذى يعد من أبرز الفيروسات التى تهدد الأطفال دون سن الخامسة، لكن التقديرات تشير إلى انخفاض حالات الإصابة به بمعدل 99% منذ عام 1988، ويأتى هذا الانخفاض نتيجة ما يُبذل من جهود على الصعيد العالمى من أجل استئصال المرض.

· “WHO”

واليونسيف يحذرون من انتشار شلل الأطفال فى دول الربيع العربى

فى الشرق الأوسط، تعترف منظمة الصحة العالمية “WHO” واليونسيف بأنهما يبذلان العمل الشاق للحفاظ على المنطقة خالية من شلل الأطفال، لكنهما يحثان جميع الدول للحفاظ على اليقظة والاحتراس من الفيروس الخطير. وعلى الرغم من المكاسب، إلا أنه لا تزال هناك تحديات خطيرة، مثل تلك التحديات التى تشمل السكان المعرضين للخطر فى سوريا والعراق واليمن.

وقال كريس ماهر، مدير المجموعة الإقليمية بعمان لاستئصال شلل الأطفال التابع لمنظمة الصحة العالمية: "لقد كانت الجهود المتواصلة من الحكومات والمجتمعات المحلية لحماية الأطفال فى منطقة الشرق الأوسط من شلل الأطفال رائعة حقا، لكننا لم نخرج من الغابة بعد".

وأضاف مدير المجموعة الإقليمية أنه لا يزال شلل الأطفال فى أفغانستان وباكستان، وظهر فى الآونة الأخيرة بدولة نيجيريا، وطالما أن هناك انتقال لأى مكان آخر، تظل الأطفال فى الشرق الأوسط فى خطر متزايد.

وعلى مدى الأشهر الـ12 الماضية، بالإضافة إلى البلدان الموبوءة بشلل الأطفال فى باكستان وأفغانستان، دعمت منظمة الصحة العالمية واليونسيف حملات شلل الأطفال فى سوريا، العراق، اليمن، الصومال، السودان، مصر، ليبيا، جيبوتى، الأردن ولبنان، وسوف تستمر الحملات فى البلدان ذات المخاطر المرتفعة حتى يتم القضاء على شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم.

· أسباب فشل تطعيم شلل الأطفال

أكد الدكتور مجدى فتوح مسعد، أستاذ واستشارى طب الأطفال وحديثى الولادة وشلل الأطفال بمستشفى الساحل التعليمى، أن من أسباب فشل التطعيمات خصوصًا تطعيم شلل الأطفال وهو عدم الاحتفاظ به فى درجة حرارة مناسبة، حيث يجب حفظ تطعيم شلل الأطفال فى درجة 8 تحت الصفر، ولذلك يفضل تعاطى التطعيم من الوحدات الصحية وليس من الشارع إن أمكن، كما تشمل قائمة أسباب فشل التطعيم رفض الطفل ابتلاع الطعم وبصقه من فمه أو إصابته بالإسهال الكثيف.

ونصح أستاذ طب الأطفال بإرضاع الطفل طبيعيًا "من ثدى أمه" قبل إعطائه التطعيم بنصف ساعة على الأقل، وإرضاعه أيضًا بعد تناول التطعيم بنصف ساعة لتجنب القىء ومن ثم احتفاظه بجرعة التطعيم فى جوفه، لافتًا لضرورة إعطاء الطفل جرعة التطعيم مرة أخرى إذا تقيأ خلال 10 دقائق من تناوله الجرعة الأولى.

· الممنوعون من تعاطى تطعيم شلل الأطفال

وكشف الدكتور مجدى فتوح مسعد، أستاذ واستشارى طب الأطفال وحديثى الولادة وشلل الأطفال بمستشفى الساحل التعليمى، عن الحالات التى يمنع فيها تطعيم الطفل ضد الشلل، وهى:

• إذا كان يعانى من الصرع.

• إذا كان مصابا بالتشنجات بكل أنواعها. 

• إذا كان مصابا بارتفاع فى درجة الحرارة.

ونصح أستاذ طب الأطفال الآباء باستشارة الطبيب المختص، إذا ما انتابهم قلق من تطعيم أبنائهم، وفى حالة وجود أى موانع للتطعيم فى اليوم المقرر له عليهم اقتناص أقرب فرصة لتطعيمهم .

· فيروس شلل الأطفال علاج للسرطان

مفاجأة كبيرة كشفت عنها مؤخرا صحيفة "ديلى ميل" البريطانية بشأن تطوير علاج جديد للسرطان تتعلق باستخدام الفيروس المسبب لمرض شلل الأطفال.وأكد فريق من الباحثين بجامعة ديوك الأمريكية (الذين توصلوا لهذا الاكتشاف) أن فكرة استهداف السرطان بالفيروسات قديمة للغاية، يزيد عمرها عن 100 عام، موضحين أنهم نجحوا فى تحضير نسخة مطورة من الفيروس تم تعديلها بالهندسة الوراثية، وتتمتع بالقدرة على استهداف الخلايا السرطانية وقتلها.

المثير أن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” منحت هذه التقنية العلاجية باستخدام فيروس شلل الأطفال "PVS-RIP" لقب "اكتشاف أو إنجاز عظيم“breakthrough” وهو ما يبشر بأنها قد ترى النور قريباً وتستخدم بشكل عملى فى مكافحة السرطان.

وأكد التقرير أن العلماء الأمريكيين بدأوا مؤخرا التجارب الإكلينيكية الخاصة بفيروس شلل الأطفال فى علاج الأورام الأرومية الدبقية بالمخ "recurrent glioblastoma brain tumours"، ومن المتوقع أن يساهم العلاج الجديد فى القضاء على أغلب الخلايا السرطانية دون أن يضر بالخلايا الطبيعية.

ويعمل فيروس شلل الأطفال المطور "PVS-RIPO" عن طريق إزالة الطبقة الواقية التى تغلف بها خلايا السرطان نفسها والتى تحجبها عن المناعة، وبالتالى يستطيع الجهاز المناعى استكشافها والقضاء عليها.

ولا يسلم الأمر من بعض المخاطر الصحية المحتملة، فهناك احتمال أن تتسبب بعض نسخ فيروس شلل الأطفال فى الإضرار بمناعة الشخص المريض بالسرطان، ومن المنتظر أن تتوصل التجارب القادمة إلى المزيد من النتائج حول آمان هذه التقنية العلاجية بعد أن أثبتت الأبحاث الأولية فاعليتها فى محاربة سرطان المخ.

حذرت دراسة طبية من تنامي استهلاك الأطفال للسكريات يوميا، بمعدل يصل إلى ثلاث مرات عن ما تم تسجيله في السابق، وفقا لأحدث الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد.

 

وأكد الباحثون أن النتائج المتوصل إليها تثير الكثير من القلق، وذلك لمعاناة طفل من بين كل ثلاثة أطفال في سن العاشرة من زيادة في الوزن أو البدانة المفرطة، فضلا عن معاناة طفل من بين كل ثلاثة في سن السادسة من تسوس الأسنان وعدد من المخاطر الصحية الأخرى نتيجة المبالغة في تناول كميات من السكر.

وكانت الأبحاث قد أجريت على نحو 1288 بالغا وطفلا، قاموا بتدوين ما تناولونه على مدى ثلاثة إلى أربعة أيام.

ووفقا للدراسة، فإن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 10 أعوام تناولوا في المتوسط نحو 100 ملل من المشروبات السكرية يوميا لتشكل نحو 13% من إجمالي استهلاكهم من السعرات الحرارية اليومية، وهو ما يعد ضعف ما يوصى به.

كما وجد أن الأطفال الذين تراوحت أعمارهم ما بين 11 إلى 18 عاما، بلغ استهلاكهم من السكريات نحو 15%، وهو ما يمثل نحو خمسة أضعاف ما يوصى به.

من المعروف أن الوزن الزائد عند الأطفال يشكل مشكلة صحية كبيرة في مختلف أنحاء العالم. علماء من الولايات المتحدة درسوا عادات النوم الصحية للأطفال التي تجنبهم الوزن الزائد وتوصلوا إلى نتائج قد لا يتفق معها البعض.

 

ذكرت دراسة أمريكية حديثة أن هناك دائما فرصة لإكساب الأطفال عادات نوم صحية وأن هذه العادات قد تحميهم من البدانة لاحقا.

وقال تقرير أعده باحثون ونشر في دورية (بيدياتريكس) إن الأطفال دون سن المدرسة الذين يخلدون إلى النوم بحلول الثامنة مساء كانوا أقل عرضة للإصابة بالبدانة بعد ذلك بعشر سنوات بمقدار النصف مقارنة مع نظرائهم الذين ظلوا مستيقظين بعد التاسعة مساء.

وقالت كبيرة الباحثين سارة أندرسون من جامعة ولاية أوهايو بمدينة كولومبوس "تشجيع الأطفال على النوم مبكرا قد يكون وسيلة للوقاية من اكتساب الوزن الزائد".

وذكرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الوزن الزائد بين الأطفال أصبح مشكلة صحية كبيرة في الولايات المتحدة إذ يمثل البدناء زهاء 17 بالمائة من الأطفال والمراهقين أي قرابة 13 مليون طفل.

وحللت أندرسون وزملاؤها بيانات 977 طفلا ولدوا أصحاء عام 1991 وتتبعوا حالاتهم سنويا إلى أن بلغوا سن الخامسة عشر.

لكن أندرسون قالت إن بعض الأسر قد لا تملك رفاهية وضع طفلها في السرير مبكرا وأضافت "إذا كان الأب والأم ينتهيان من عملهما ويعودان إلى المنزل في وقت متأخر فقد يكون إتباع نظام للنوم أمرا ينطوي على تحدي".

وذكرت أن من المهم أن يفكر الوالدان في توقيت نوم طفلهما "حتى يحصل على قسط كاف من النوم".

تنقسم مشكلة الصدمات الكهربية للطفل الى مشاكل نتيجة التعرض لتيار كهربي و حرق ناتج عن مكان التلامس. في حالة الصعق بتيار يفوق ال 500 فولت فيتم التعامل مع الطفل في المستشفى بشكل أساسي , أما اذا كانت الصعقة بتيار منخفض فيكون اللجوء للمستشفى في حالات الحروق أو التنميل , الشلل أو ضعف بالنظر و العضلات أو فقدان الوعي. أول ما يقوم الاطباء بفحصه في الطواريء هو الضرر الناجم عن الصدمة الكهربائية بالنسبة لأعضاء حيوية كالقلب و المخ بالفحص المبدئي و اجراء التحاليل اللازمة و الآشعات ولكن ماذا عن العلاج المبدئي و الأولي لحالات صعق الكهرباء والتي من الممكن أن تتعرضي لها بشكل يومي مع طفلك الصعق الكهربي القصير المدى الذي يتعرض له الطفل عند ملامسته لمصدر الكهرباء والذي لا ينتج عنه أي ضرر مادي جسماني لا يسترعي القلق أو التدخل .

أما بالنسبة لصدمات الكهرباء ذات التيار المرتفع و التي تتسبب في حرق تستدعي تدخل طبي عاجل ومن هنا نجد أن التدخل اللازم يتوقف على قوة التيار و المدة التي تعرض لها طفلك للتيار و الأضرار الناتجة عنه سواء تحتاج لتدخل متخصص أم لا . وهنا يجب التأكيد على الوقاية من الصدمات الكهربية للطفل منذ البداية : الأطفال في سن أقل من 12 عام غالبا ما يتعرضون لصعقات كهربية من السلك أو الموصلات والتي يجب فحصها باستمرار و استبدال التالف منها و الأجزاء المكشوفة .

 

أول ما يجب فعله في حالة الصدمات الكهربية للطفل : التأكد من فصل مصدر الكهرباء قبل التعامل مع الطفل في حالة الحاجة للمس مصدر الكهرباء لابعادها عن الطفل يجب التأكد من استخدام أداة غير موصلة للكهرباء كعصاة أو صحيفة أو قماشة سميكة. تحريك الطفل بشكل تدريجي و ببطيء لأن الصعقات الكهربية الشديدة قد تسبب كسور في العمود الفقري. بمجرد التأكد من عزل التيار الكهربي أو ابعاد الطفل عنه يجب التأكد من أن الطفل يتنفس و فحص نبضه و لون الجلد و الانتباه مع وضع في الاعتبار البدء في الانعاش القلبي الرئوي بمجرد انقطاع النبض أو التنفس في الطفل و طلب المساعدة الطبية العاجلة. عند نقل الطفل للمستشفى يجب أن يتم عرضه على طبيب الأطفال للتأكد من عدم وجود أضرار داخلية يصعب التيقن منها بدون فحص طبي دقيق . الصعقات الكهربية في حالة ملامسة مصدر الكهرباء للفم تعد من اخطر الإصابات لانها تكون أعمق مما تبدو و تتطلب في أغلب الأوقات تدخل جراحي و احتماليات النزيف المستمر لمدة قد تصل الى أيام بعد الإصابة . في حالة حدوث نزيف من الفم بعد التعرض لصعق بالكهرباء يجب الضغط على مكان النزف بشاش طبي و طلب مساعدة طبيب الأطفال. في حالة التعرض لحروق بالغة أو أي اصابة بالدماغ أو القلب يتم ايداع الطفل المستشفى بشكل عاجل .

قد يهمل بعض الآباء والأمهات جوانب أخرى يحتاجها الطفل، ويهتمون بالطعام والشراب والملبس وربما المدرسة أيضًا. وعادة ما يشعر الآباء والأمهات بالحيرة حيال إمكانية تلبية احتياجات أطفالهم أو عدم سعادة بعض الأبناء برغم حرصهم على جودة الحياة الكريمة، لكن الحقيقة أن احتياجات الصغار لا تقتصر على تلبية احتياجاتهم الفسيولوجية فحسب، بل يمتد ذلك ليشمل احتياجات أخرى.

 

وضع ابراهام ماسلو نظرية تسمى بـ"هرم الاحتياجات"، وتُعرف بهرم ماسلو، رتب فيها الاحتياجات حسب أهميتها للسعادة والاستقرار لأي فرد، وجاءت الاحتياجات خمسة مرتبة على النحو التالي:

5 احتياجات في هرم ماسلو

1- الاحتياجات الفسيولوجية

الطعام والشراب والمأوى والدفء والنوم.

وهذه الاحتياجات هي الأساس الأول لأي فرد طفلًا كان أم كبيرًا ولذلك وضعها ماسلو في قاعدة الهرم كأساسٍ له.

 

2- الحاجة إلى الأمان

الأمن والشعور بالاستقرار والتمتع بالصحة من أهم مقومات الحياة الكريمة، لذلك يجب منحها حتى للصغار، فالشعور بالأمان مع الأبوين شيء مهم.

 

3- الاحتياجات الاجتماعية

تعتبر الاحتياجات التالية هي الاحتياجات الاجتماعية، فالشعور بالحب وتكوين الصداقات والترابط الأسري يبدأ مع الإنسان منذ الصغر.

 

4- الحاجة إلى التقدير

في القمة يأتي نوعين من الاحتياجات منها الشعور بالثقة والإنجاز والتقدير والاحترام، وهذا يحتاجه الصغير والكبير معًا وإلى هنا يمكن تحقيق مستوى أساسي من السعادة والاستقرار عند معظم الأشخاص.

 

5- الحاجة إلى تحقيق الذات

في نهاية قمة الاحتياجات، يأتي الابتكار واكتشاف الموهبة الذاتية والقدرة على حل المشكلات، وهو ما يحتاجه البعض فقط بيننا ولا يستطيعون أحيانًا الاستقرار والوصول للسعادة دون ذلك، بل يعيشون بحثًا عن موهبتهم أو شغفهم.

 

كيف تطبقين ذلك مع طفلك؟

وقد يختلف ترتيب هذه الاحتياجات من شخص لآخر، أو للشخص نفسه من وقتٍ لآخر. وحين ينجح الفرد في تلبية إحدى هذه الاحتياجات يبدأ في التطلع إلى تلبية حاجة أخرى، فالطفل يحتاج إلى التغذية وتغيير الحفاض قبل البدء في اللعب مع الوالدين، ويسعى الطفل إلى التمتع ببيئة آمنة ينعم فيها بالاستقرار والأمان، وغالبًا ما يسرع الطفل إلى أبويه فور مشاهدته ما يخيفه، وقد يكره ذاته في حال شعوره بأنه منبوذ من الجميع وهكذا.

وعلى الوالدين تقديم الدعم والتشجيع للأطفال، ويؤكد الباحثون على حسن تصرف الأطفال، حين يشعرون بأن سلوكياتهم نابعة منهم لا بتوجيهات من الآخرين، فعلى سبيل المثال، اطلبي من طفلك اختيار كتاب يقرؤه، عوضًا عن إجباره على القراءة لمدة محددة يوميًا، وبهذا يشعر الطفل بحريته في الاختيار، وتصبح القراءة للمتعة لا الواجب.

ويحتاج الأطفال إلى إدراك قدرتهم على الإنجاز، فهناك فرق بين مساعدة طفلك والقيام بالمهام المنوطة به بدلًا منه، فحين يمسك طفلك بإحدى ألعاب التركيب لا تقفي لإخباره بأماكن وضع كل قطعة أو تضعيها بدلًا منه، فهو يحتاج إلى المحاولة مرة تلو الأخرى ليشعر بلذة النجاح، حين يضعها في أماكنها الصحيحة، وإلا سترسلين إلى طفلك رسالة ضمنية مفادها "أنت عاجز عن القيام بذلك"، ما يؤثر على تقديره لذاته وقد يعزف عن تجربة هذه اللعبة مرة أخرى.

التربية بين المدح والذم

توصلت إحدى الدراسات التربوية التي أُجريت في أمريكا على الأطفال الصغار على مدار يوم كامل، جاءت نتائجها أن الطفل يتلقى 92 تعليقًا سلبيًا و16 تعليقًا إيجابيًا، فكثيرًا ما يلجأ البالغون إلى التوبيخ لا المدح، وكثرة التوبيخ والعقاب تنتج طفلًا غير مبالٍ، فهو يترسخ لديه أنه مهما فعل سيكون جزاءه التوبيخ أو العقاب فلم تكبد العناء؟

وعند إهمال تلبية بعض احتياجات الأطفال، فإن ذلك يؤثر على أدائهم الدراسي وسلوكياتهم في المدرسة، فحين لا يحصل الطفل على التغذية والنوم بقدر كافٍ، ينخفض تركيزه وتفتر طاقته وتنعكس المشكلات التي يواجهها الطفل بالبيت على سلوكياته في المدرسة، وحين يشعر الطفل بالقهر في المنزل يسعى لبسط سطوته على الآخرين، وعلينا تعليم أطفالنا كيفية تلبية احتياجاتهم دون المساس باحتياجات الآخرين، وقبل مطالبة الطفل بتحسين مستواه التعليمي أو التحلي بالسلوكيات القويمة، علينا السعي لتلبية احتياجاته المختلفة، فليس بالأكل وحده يحيا الأطفال.

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة