ديسمبر 12, 2018

من الشائع ان اصابة الأطفال بمرض شلل الأطفال تبدأ : 

بجفاف فى الحلق، القئ، الصداع، الحمى، الشعور بالخمول، ثم حدوث الالم المترتب على الحركة الجسمانية. ويصحب ذلك الشلل للعضلات الثانوية، ثم يحدث بعد عدة ايام شلل مجموعة العضلات ويكون ذلك واضحا ملموسا.

وفيما يلى سيكولوجية الطفل المصاب بشلل الأطفال :

1- الخوف من المرض

2- سرعة الاثارة والبكاء والانطواء الناتجة عن القيود التى يفرضها المرض على حركة الطفل، وعلمه بالاثارة التى يمكن أن تترتب على الاعاقة.

3- الاضطراب الانفاعلى الناتج عن الغياب الطويل، والتعثر فى التصرفات نتيجة للاقامة الطويلة بالمستشفى. وهذا الاضطراب يؤدى الى عرقلة القدرة على الدرس، ويتسبب عنه التاخر الدراسى.

ويتم علاج مرض شلل الاطفال عن طريق:

1- الاجهزة التعويضية التى تساعد على الحركة

2- العلمليات الجراحية اذا استدعت الحالة

3- التاهيل المهنى، وهو آخر مرحلة من مراحل العلاج.

والخدمة الاجتماعية بصفة عامة، وخدمة الفردبصفة خاصة لها اهمية كبيرة فى هذا المجال.

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة