ديسمبر 11, 2018

يعد الذكاء العاطفي من الأمور التي يجب على الأبوين الاهتمام بتنميتها عند أطفالهم منذ الصغر، لأنهم سوف يستفيدون من ذلك الأمر على المدى الطويل في حياتهم، وسيجعلهم أشخاصاً أفضل، قادرين على التحكم في غضبهم ويحسنون فرز واستخدام عواطفهم الذاتية.

 

يقول البروفيسور الدكتور همام قنديل، استشاري الأطفال والعناية المركزة بحديثي الولادة، أن الذكاء العاطفي يرتكز عند الفرد على أمرين هما:

• معرفة الذات والمشاعر والأحاسيس الداخلية، وقبولها والمقدرة على التعامل معها، بالإضافة لضبط النفس ومعرفة كيفية التعامل معها عند الغضب والخوف والقدرة على التفكير السليم.

 

• التعرف على شخصية الطرف الآخر ومحاولة التفكير بفكره والشعور بمشاعره، وامتلاك المهارات الاجتماعية التي تمكن من حل مشكلاته.

ويؤكد "قنديل" أنه من الضروري التركيز على تعليم الطفل هذه المهارة من عمر سنتين إلى ثلاث سنوات، وقال "وإن كنت أرى بأن شخصية الطفل تتبلور من عمر ثمان وتسعة أشهر، ثم يكتمل في عمر العشرين".

نصائح لتنمية الذكاء العاطفي عند الأطفال:

• تعليم الطفل (التركيز)، كأن نقول له أغمض عينيك، وتنفس بعمق.

• تعليم الطفل كيف يتعرف على شخصيته ويتعامل معها ويعالجها، سواءً كان عصبي أو حساس أو سريع الغضب.

• تدريب الطفل على الإحساس بالآخرين، وتقمص شخصياتهم، والتحلي بالمهارات اللازمة التي تمكنه من حل مشكلاتهم.

• التنسيق وتنظيم الحلول، ولا بأس من تكرار الحلول؛ لأن التكرار سيؤدي لتعديلها، وأحد الطرق الفعالة في تعليم الطفل التعامل مع المواقف المختلفة، بأن يقسمها إلى ثلاث ألوان مثل إشارة المرور؛ الأحمر يقف ويفكر ويضع الاحتمالات، الأصفر التفكير في احتمالات التصرف، الأخضر يختار التصرف الصحيح؛ وبالتالي سوف يتعلم التصرف المقبول والغير مقبول.

• الاعتماد على القراءة لتنمية الذكاء العاطفي، من خلال تشجيع الطفل على قراءة القصص ذات المغزى، والتي تساعد على استخلاص الحكمة والعبرة.

• منح الطفل مساحة للتعبير عن مشاعره وآراءه، والانصات لكل ما يقول، وعدم اهمال ما يقول مهما كان سخيفاً، ومحاولة فهم كل ما يقول لأن حرية التعبير تضمن تنمية الذكاء العاطفي.

• تعليم الطفل التفاعل والانخراط في المجتمع ومع أقرانه، كأن يتم تسجيله في الأندية الرياضية أو الاشتراك في الأنشطة المختلفة.

يمتلك قدرة للتعبير عما يريد، وكلامه يتميز بالتسلسل والوضوح، ودائمًا ما يطرح السؤال: ماذا يعني هذا؟ وما يشير إليه من فضول للمعرفة.

يفهم بسهولة وسرعة الشروح التي تقدم له من قبل الكبار، مع إظهار مهارة في تعلم الحروف والأرقام والألوان، كما أنه يحب محاورة الكبار.

ينزوي ويبتعد عن أصدقائه في المدرسة، ويظل في حالة شرود.

يزعج الآخرين أثناء الدروس؛ لإحساسه بالملل.

يصر على الإجابة عن كل شيء، وقبل الآخرين، ولا يرحب بالقوانين والقواعد السلوكية التي ينبغي على الأطفال اتباعها في المدرسة.

حساس جدًا في مشاعره، ولا يتحمل الملاحظات، ويسعى لفرض استقلاليته.

دائمًا يبحث عن مصادر أو مجالات أخرى ليجد الأجوبة عن تساؤلاته؛ مثل مطالعة الكتب، قضاء اليوم أمام النت.. بوقت يفوق ما يفترض من طفل في مثل سنه.

دور الأم.

تعاملي معه معاملة خاصة، آخذة في الاعتبار قدراته الذهنية، وشجعيه على تطويرها أكثر، واحرصي على الإجابة عن كل تساؤلاته، مهما كثرت أو تعددت.

شجعيه على القراءة والكتابة التي يريد تعلمها بسرعة؛ بمنحه الكتب التي تحتوي على مواضيع محببة له.

لا تنزعجي منه إن جاور الكبار وطرح عليهم الأسئلة، شرط أن يفعل ذلك بأدب، مقدرًا للوقت والسياق المناسب لطرح السؤال.

حاولي تطوير اهتماماته، وتشجيعه؛ بشراء الكتب المناسبة له؛ حتى تسهّلي عليه ممارسة هواياته في الموسيقى أو الرياضة أو الرسم.

الطفل المتفوق يحب الكتب المصورة في مرحلته الأولى من عمره؛ نظرًا لذاكرته البصرية الفائقة، ودورك رعايتها وتوسيع آفاقها، وتوفير ما يطلبه.

احرصي على لقاء معلمي طفلك بين وقت وآخر؛ لتشرحي لهم أن عدم نشاط طفلك لا يعود إلى عدم اهتمامه، وإنما إلى درجة ذكائه وتفوقه التي تجعله يشعر بالملل، وعدم أهمية ما يقوم به في المدرسة.

ندى محمد

المواطن

 

حذرت دراسة إسبانية من أن تلوُّث الهواء الذي يتعرض له الأطفال في أثناء السير -من المدرسة وإليها- قد يؤدي إلى بطء النمو المعرفي لديهم، ويؤثر سلبًا على قدرات الذاكرة العاملة للأطفال.

وكشفت الدراسة -التي أجراها باحثون بمعهد برشلونة للصحة العالمية، ونُشرت نتائجها مطلع أكتوبر الجاري في دورية «انفيرومنتال بوليوشن»- وجود علاقة بين انخفاض الذاكرة العاملة عند الأطفال والتعرُّض للجسيمات الدقيقة المحمولة جوًّا، التي تُعرف باسم “PM2.5”، وهي من أخطر الملوِّثات، تنبعث من سيارات الديزل، والمواقد التي تعمل بحرق الأخشاب، ومنشآت توليد الطاقة، واحتراق الغابات والمخلَّفات الزراعية، والتفاعلات الكيميائية بين غازات ملوِّثة أخرى، فضلاً عن التعرُّض للكربون الأسود في أثناء المشي من المدرسة وإليها.

ضمت عينة البحث 1234 طفلًا من 39 مدرسة إسبانية، تتراوح أعمارهم بين 7 أعوام و10، اعتادوا جميعًا السير على أقدامهم من المدرسة وإليها على نحوٍ يومي.

بطء النمو المعرفي

جرى تقييم الذاكرة العاملة للأطفال 4 مرات خلال مدة الدراسة التي استمرت 12 شهرًا، عبر اختبار حاسوبي يقيس معدلات النمو السنوي لذاكرة الأطفال، ومدى تأثُّرها بتلك الملوثات، كما جرى تقدير مستويات تعرُّضهم لتلوُّث الهواء خلال المدة نفسها.

ركز الباحثون على الآثار الصحية للجسيمات الدقيقة التي يقل قطرها عن 2.5 ميكرومتر وتنبعث من مصادر صناعية ويمكن استنشاقها بحيث تستقر في الرئة.

وتوصل الباحثون إلى أن هذا النوع من التلوث أدى إلى انخفاض النمو السنوي المتوقع من الذاكرة العاملة للأطفال بنسب تراوحت بين 3.9% و5.4%، بالإضافة لبطء النمو المعرفي لدى الطفل.

وأظهرت النتائج أن 20? من الجرعة اليومية التي يتعرض لها الطفل من التلوث بالكربون الأسود، الذي يرتبط مباشرةً بالمرور، يكون استنشاقها في محيط الرحلات بالمناطق الحضرية، وأن الأطفال الإناث أكثر حساسية من الذكور لتأثيرات التلوث بالجسيمات الدقيقة والكربون الأسود.

تقول مار ألفاريز بدريرول –الباحثة في علم الأوبئة البيئية بمعهد برشلونة للصحة العالمية، ورئيسة فريق البحث- لـ"للعلم": "إن تلوث الهواء بالجسيمات الدقيقة، التي يقل قطرها عن 2.5 ميكرومتر، يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ نمو الذاكرة العاملة للأطفال".

والذاكرة العاملة لدى الأطفال هي نظام يسيطر على المعلومات الوقتية ويحافظ عليها بفاعلية، ويحوِّلها إلى الذاكرة طويلة المدى لكي يجري استعمالها فيما بعد، وتؤدي دورًا مهمًّا في المهام المعرفية الخاصة بالتعلُّم والتفكير المنطقي والفهم ومعالجة المعلومات.

تضيف بدريرول أن "هذه هي المرة الأولى التي يرصد فيها العلماء التأثير المحتمل لتلوث الهواء على التطور المعرفي للأطفال الذين يتعرضون لتركيزات عالية من الملوثات لفترات قصيرة، من جَرَّاء الذهاب إلى المدرسة مشيًا على الأقدام، ما يكون له تأثير كبير على الصحة".

تُرجِع بدريرول ظهور ذلك التأثير على الأطفال بشكل خاص إلى صغر حجم الرئة وارتفاع معدل التنفُّس لديهم، مضيفةً أن دراسات سابقة، أُجريت على الحيوانات، كشفت أن المناطق الأكثر تأثرًا في الدماغ من خلال هذه الملوِّثات هي الفص الأمامي، وبالتالي فإن الضرر يشمل وظائف مثل الذاكرة، لكن الآلية التي تؤثر بها الملوثات على مخ الأطفال لا تزال غير معروفة، ويرجح أن تكون كثرة الالتهابات التي تصيب الأطفال سببًا في ذلك.

وظائف الدماغ

وعن خطوتهم المقبلة كشفت بدريرول أن الفريق البحثي يعمل حاليًّا على دراسة ورصد تأثيرات تلوث الهواء على هيكل الدماغ ووظائفه، وتجرى الدراسة على 300 طفل، باستخدام أشعة الرنين المغناطيسي على الدماغ.

وفي تصريحات لـ"للعلم"، يشدد جوردي سونير -رئيس برنامج صحة الطفل بمعهد برشلونة للصحة العالمية، وأحد المشاركين بالدراسة- على ضرورة ألا تخلق نتائج الدراسة انطباعًا بأن المشي إلى المدرسة شيء سيئ بالنسبة لصحة الأطفال؛ لأن العكس هو الصحيح، فالمشي أو ركوب الدراجات في أثناء الذهاب إلى المدرسة له فوائد صحية تفوق بكثير أي تأثير سلبي لتلوث الهواء، وفق قوله.

ويضيف: ما توصلنا إليه من أن الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة سيرًا على الأقدام قد يكونون أكثر تعرُّضًا للتلوث لا يعني أن الأطفال الذين يتنقلون بالسيارة أو في وسائل النقل العام لا يتعرضون أيضًا لمستويات عالية من التلوث.

تأثيرات غير مرئية

يتفق مصطفى رجب -رئيس قسم العلوم الطبية البيئية بمعهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس- مع نتائج الدراسة، مشيرًا إلى أنها تأتي في إطار التأثيرات غير المرئية لتلوُّث الهواء التي تؤثر على ذكاء الأطفال.

يقول رجب -في حديثه لـ"للعلم"-: "إن نمو الأنسجة والأعضاء لدى الأطفال يتأثر بالسلب إذا نشأوا في بيئة غير صحية لا تراعي شروط السلامة البيئية، والرئتان هما الأكثر تأثرًا؛ إذ تظهر عليهما آثار التلوث بشكل مباشر، في صورة كحة وضيق تنفس وغيرها من أعراض تلوُّث الهواء، وهناك أعضاء أخرى تتأثر ولكن بصورة غير مرئية، ولا تظهر الآثار السلبية إلا بعد مدة طويلة، كالكبد والكليتين".

ووفق رجب، فإن "تلوث الهواء قد يؤثر أيضًا على خصوبة الرجال، وتأخُّر الإنجاب، ويقلل من نسب نجاح عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، بالإضافة إلى إسهامه في أمراض القلب والجهاز التنفسي والسرطان والسكري".

كانت دراسة سابقة قد حذّرت من أن زيادة تلوث الهواء تقلل متوسط عمر الأشخاص المتوقع بمقدار من 9 أعوام إلى 11 عامًا.

حلول ممكنة

وعن الحلول الممكنة لتلاقى هذا الخطر، اقترحت بدريرول تقليل عدد السيارات التي تسير في المدينة، معتبرة أن "هذا سيكون حلًّا رئيسيًّا وجذريًّا للمشكلة".

وأضافت أنه "في حال تعذر ذلك، ينبغي أن يسلك الطلاب أكثر الطرق نظافةً وأقلها تلوثًا للوصول إلى المدارس". 

يتفق رجب مع هذا الطرح، مضيفًا أن "التوجُّه للمدن الجديدة والتوسُّع العمراني القائم على التخطيط قد يحد كثيرًا من مشكلة تلوُّث الهواء ويقلل من وجود السيارات في الطرق التي يسير فيها أطفال المدارس بصفة يومية، وكذلك التوجُّه إلى مصادر الطاقة النظيفة، كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح؛ للحد من الاعتماد على الوقود الأحفوري، والتوجه لاستخدام سيارات تعمل بالطاقة النظيفة".

 

تهتم كل أم بأن بنمو طفلها بشكل أفضل وأن يحصل على مهارات تساعده على أن يصبح ذو شأن عندما يكبر فتقوم بتقديم الوجبات الصحية له ليحظى بنمو صحي يضمن له تركيز ونشاط ذهني أفضل.

 

نستعرض في هذه المقالة قائمة بالأغذية التي تساعد في تنشيط ذكاء طفلك وتنمية مهاراته لتتمكني من تقديمها له لتساعديه على التركيز في مهامه الدراسية وتنشيط مهاراته الذهنية.

 

الأسماك

تحتوي الأسماك على نسب مرتفعة من العناصر التي يحتاجها الجسم بشكل عام، حيث إنها تحتوي على نسب كبيرة من الأحماض الدهنية من نوع أوميجا 3 والتي تحتاجها خلايا الدماغ لتتكون مما يضمن لطفلك مستوى ذكاء أعلى، ولتساعدي طفلك على تحسين مستوى ذكائه قومي بتقديم وجبات أسبوعية من الأسماك له لصحة أفضل ومهارات أعلى.

 

اللحوم

من الأغذية التي ينصح بتقديمها لطفلك بشكل دوري اللحوم الحمراء، حيث إنها تحتوي على نسب عالية من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم طفلك وعقله، فاللحوم الحمراء تساعد على تحسين مستوى ذكاء الأطفال وذلك لاعتبارها مصدرًا رائعًا للعديد من العناصر كالبروتينات والحديد الألياف، كما تزداد أهمية اللحوم الحمراء لاحتوائها على نسبة مرتفعة من فيتامين ب 12 الذي يساعد على التحسين من مستوى الذكاء عند الأطفال، لذلك احرصي على تقديم اللحوم الحمراء بطريقة صحية وبكميات مناسبة لطفك حتى يتمكن من الحصول على العناصر التي يحتاجها جسمه للنمو بشكل سليم.

 

البيض

عليكِ بتقديم البيض كوجبة أساسية لطفلك في الصباح مع الأجبان والحليب ليحصل طفلك على القيم الغذائية الرائعة التي يحتويها البيض، حيث يعتبر البيض مصدرًا رائعًا للكوليسترول وفيتامين ب والبروتينات التي تساعد طفلك في تنميو مهاراته ورفع مستوى ذكائه، لذلك ينصح خبراء التغذية بتقديم البيض للأطفال لتغذية أجسامهم بالعناصر التي يحتاجونها.

 

المكسرات

يفضل الكثير من الأطفال تناول المكسرات بشكل عام، حيث تتميز بأنها خفيفة وذات قيم غذائية عالية، لكن للفستق بشكل خاص فوائد متعددة في تنشيط مهارات طفلك وتنمية مهاراته، لذلك احرصي على تقديم الفستق لطفلك إما حبوب أو عن طريق عمل سندويتشات زبدة الفستق لتغذيته طفلك وتنشيط ذكاءه ومهاراته.

 

الحليب

بالطبع يقع الحليب ضمن الأغذية التي عليكِ تقديمها لطفلك، فقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن للحليب فوائد متعددة لتنمية ذكاء الأطفال وذلك لإنه غني بالأحماض الدهنية والكوليسترول المهم للأطفال خاصة لمن لم يتجاوز منهم سن السنتين، فالكوليسترول في هذا السن يساعد على تنشيط الخلايا العصبية والدماغية للطفل مما يعمل على رفع مستوى ذكاء الطفل، لذلك احرصي على تقديم كوب يومي من الحليب خاصة كامل الدسم لطفلك ليحصل على فوائد الحليب المذهلة لتنمية ذكاء طفلك ومهاراته الذهنية.

عُرف الذكاء منذ آلاف السنين ، إلا أن أول من بحث فيه هو الفيلسوف أرسطو .

تختلف نسبة الذكاء من شخص لآخر . يرى البعض أن الذكاء موروث بنسبة 80% وآخرون يعتقدون أنه مكتسب .

عدد من علماء النفس والتربية يقللون من أثر الوراثة والبيئة في الذكاء .

تختلف نسبة الذكاء من شخص لآخر وثبت أن هناك علاقة وطيدة بين الذكاء والوراثة وأن الذكاء يورث وأنه قابل للزيادة التي تتوقف عند حد معين من العمر وتتجه المدرسة الحديثة إلى تعليم التفكير للأطفال حيث تمخض عن هذا التوجه تحديد المؤثرات التي من شأنها تنمية الذكاء ، فما هي أنواع الذكاء التي ينبغي تنميتها عند الأطفال ؟ وما هي المؤثرات أو العوامل التي تساعد على زيادة الذكاء ؟ 

أنواع الذكاء 

ذكاء لغوي : 

وتعتبر اللغة وسيلة الطفل للتعبير عن أفكاره وللتواصل مع أفراد المجتمع فسرعة تعلم اللغة دليل ذكاء وتتكاتف المهارات اللغوية مثل التحدث والاستماع والمطالعة والكتابة والتفكير لتنمية الذكاء اللغوي لدى الأطفال وذلك بدرجات متفاوتة . 

ذكاء بصري :

فرؤية الأشياء هي الباعث الأول للتفكير ، وتحدد قدرة الطفل على فهم العالم الخارجي حسب المعطيات السليمة المتوفرة لديه لذا فإن الثقافة الواسعة بمكن الشخص من توظيف الذكاء البصري من أجل فهم ما يراه ثم التعامل مع القضية المطروحة بوعي وحكمة وتأتي هنا عملية توظيف الصور والمجسمات والألعاب لتنمية التفكير لدى الأطفال . 

ذكاء حركي :

أي قدرة الطفل على ضبط حركاته أثناء العمل لتحقيق الأهداف المرسومة له واكتساب المهارات اللازمة للنمو والتطور مثل الكتابة والقراءة والرسم والتركيب والقراءة الجهرية المعبرة وغير ذلك . 

ذكاء عاطفي : 

ويعني توظيف العواطف بطريقة ذكية من أجل ضبط السلوك وتوجيه التفكير لتحقيق الأهداف بنجاح والتعامل مع المشكلات التي تطرأ من خلال التفاعل مت أفراد المجتمع بأسلوب علمي وإيجاد الحلول المناسبة ولن يستطيع الشخص أن يتصرف بذكاء إن لم يكن قادراً على ضبط مشاعره والتحكم بعواطفه . 

ذكاء اجتماعي :

ويحدد فهم الشخص لطبيعة العلاقة المحيطين به حيث يترتب على هذه العلاقة آثار سلبية في العلاقات الاجتماعية وبالتالي الفشل في إنجاز العديد من المهمات الحياتية مثل ضبط النفس وبناء العلاقات الاجتماعية والتعامل مع المشكلات والعمل التعاوني وغير ذلك . 

عوامل وأنشطة تنمي الذكاء . 

اللعب

ينشط عقل الطفل وينفض عنه غبار الكسل ويمنحه المرح والسعادة وهذا يهيئ له أسباب النجاح ويساعده في تنمية الذكاء . 

القصص

تنمي خيال الطفل وثقافته فيقبل على القراءة وحب الاستطلاع وإثراء اللغة فيزداد ذكاؤه ويتذوق الجمال كما تساعده على تنظيم الأفكار وتطويرها وممارسة أساليب التفكير العلمي .

الأنشطة المدرسية :

توفر أساليب تفكير تتطور باستمرار لتلائم زيادة التحصيل المعرفي ، كما تعمل صقل وتنمية الشخصية بصورة متكاملة . 

المسؤولية ملقاة على الآباء والأمهات بضرورة التنبه وملاحظة مظاهر الذكاء عند أطفالهم ، والعمل على تشجيعهم لقراءة الكتب في مختلف مجالات العلوم والآداب ، ثم بالتدريج الانتقال إلى الاهتمام بالمجال المفضل مثل الرياضيات أو العلوم المبسطة التي تلائم العمر العقلي للأبناء ومناقشة الأمور التي تتعلق بنشأة العلماء والمفكرين وكيف نهم كانوا مثابرين ومجتهدين .

طفلك بعمر سنتين هو طفل مستقل في اللعب و الحركات و التنقل..

الطفل بعمر سنتين يجب أن يكون قادراً على القيام بما يلي :

1- نزع أحد ثيابه (البنطلون أو القميص ....).

2- يلعب لعبة إطعام اللعبة .

3- يبني برجاً من 4 مكعبات .

4- يستطيع تحديد شكلين بالإشارة اليهما في كتاب عند طلب ذلك منه.

الطفل بعمر سنتين يرجح أن يكون قادراً على القيام بما يلي :

1- يبني برجاً من 6 مكعبات .

2- يستطيع رمي الكرة عالياً.

3- يستطيع التكلم و يمكن في فهم نصف ما يقوله.

4- يستطيع تحديد شكل واحد بالاسم في كتاب عند طلب ذلك منه.

5- يستطيع تحديد 5 أشكال بالإشارة اليها في كتاب عند طلب ذلك منه.

طفلي عمره سنتين و لا يقوم بما ذكر سابقاً !

إذا كان طفلك عمره سنتين و لا يقوم بما ذكر سابقاً , و لا يستطيع تنفيذ الطلبات البسيطة , أو إذا كان كلامه غير مفهوماً فيجب عليك مراجعة طبيب الأطفال , و هذا لا يعني بالضرورة انك طفلك غير طبيعي , و طبيب الأطفال وحده يقرر حالة الطفل , فبعض الأطفال يتأخرون في اكتساب بعض المهارات عن غيرهم من الأطفال بنفس العمر , كما سيستبعد الطبيب بعض حالات نقص التركيز عند الطفل مثل مرض فرط الحركة و حالات الطفل العنيد , و الطفل السلبي و الطفل الانعزالي.

طفلي ولد خديجاً و ناقص وزن الولادة و عمره الآن سنتين فهل يجب مقارنته مع الاطفال الطبيعيين ؟

نعم , فإذا كان طفلك قد ولد خديجاً و ناقص وزن الولادة و عمره الآن سنتين فيجب مقارنته مع الاطفال الطبيعيين , لأن الطفل الذي ولد خديجاً و ناقص وزن الولادة يلحق بأقرانه الذين ولدوا بتمام الحمل و بوزن طبيعي عندما يبلغ سنتين من عمره من حيث المعالم التطورية الذهنية.

الطفل بعمر سنتين قد يكون قادراً على القيام بما يلي :

1- أن يقفز للأعلى .

2- ارتداء أحد قطع ثيابه.

الطفل بعمر سنتين قد يكون حتى قادراً على القيام بما يلي :

1- رسم خط عمودي مقلداً لك عندما ترسمه أمامه.

2- يبني برجاً من 8 مكعبات .

3- إجراء محادثة من 2 إلى 3 جمل.

التطور العاطفي و السلوكي عند الطفل بعمر سنتين :

يبدي الطفل بعمر سنتين الكثير من العلامات و السلوك العاطفي , فالطفل بعمر سنتين يعبر عن حبه , سروره , الاستمتاع و الغضب , و يمكن لسلوك الطفل بعمر سنتين أن يكون جازماً في تصرفه , و يستطيع كذلك أن يتظاهر كثيراً , كما أن الطفل بعمر سنتين يتكلم و يلعب و يتفاعل مع الوالدين و الآخرين , و يستكشف نشاطات جديدة , و يحب أن يقوم بعمل الأشياء بنفسه.

تطور ذكاء الطفل بعمر سنتين :

يتطور ذكاء الطفل بعمر سنتين كثيراً عما كان بعمر سنة واحدة , فيستطيع الطفل بعمر سنتين تركيب الصور في مخيلته , كما يقوم بالمحاكمة , و يميز الحيوانات من البشر , و يصنف الأشياء على انها مثلاً : حيوانات , أدوات طعام ..., كما يقوم الطفل بعمر سنتين بترتيب بعض الألعاب حسب حجمها بالتسلسل , و تصبح ذاكرة الطفل في عمر سنتين أكثر تطوراً , و يبدأ الطفل بفهم الاختصارات , مثل الفرق بين مفهوم أكثر أو أقل ... ( رغم انه لا يستخدم الأرقام بعد ) , كما يميز مصطلح : الآن عن فيما بعد , و مصطلح متشابه و مختلف , و يصبح خيال الطفل أكثر خصوبةً بعمر سنتين , و يصبح لعبه أكثر إبداعاً و ليس مجرد تقليد لما يراه أو يسمعه.

بالفيديو...تأثير العاب تنمية مهارات وذكاء الطفل - عالم الطفل

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة