November 14, 2019

تحمل الأيام والأشهر الأولى من حياة المولود الجديد الكثير من البهجة والسعادة، ولكنها تحمل أيضاً الكثير من التحديات، فرعاية طفل صغير ليست بالشئ الهين على الإطلاق، فهو يتطلب عناية كاملة من حيث الرضاعة والنظافة والنوم والحماية، لذلك فإننا اليوم نقدم لكِ عزيزتي الأم الجديدة دليل كامل عن كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة وتلبية جميع احتياجاته، فتابعي معنا لتتعرفي على تلك المعلومات الهامة التي تسهل عليكِ مهمتكِ. كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة

 

إن المقصود بـ كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة هو تلبية احتياجاته الأساسية بطريقة صحيحة وآمنة، فالمولود الجديد بالطبع لن يستطيع أن يعبر عما يريده، على الأقل خلال الأشهر الأولى من حياته، لذلك يجب على الأم أن تضع نصب أعينها ما يحتاجه طفلها وكيف تلبيه، سواء من حيث التغذية أو النوم أو العلاج أو احتياجات نظافته الشخصية. 

 

إن هناك أساسيات ضرورية من المهم أن تكون الأم الجديدة على دراية بها، حتى توفر على نفسها الكثير من العناء والمجازفات الخطرة، وأيضاً لتضمن صحة وسلامة طفلها، لذلك فإننا في الفقرات القادمة نقدم لكِ هذه الأساسيات بالتفصيل.

 

قد تحدثنا من قبل عن تنظيم الرضاعة للطفل حديث الولادة، ولأن هناك قرارين أساسيين بالنسبة للرضاعة، وهما إما حليب الثدي أو الحليب الصناعي، فإن هناك العديد من النقاط التي يجب مراعاتها عند إطعام وليدكِ الجديد، وهي: 

 

  • إرضاع الطفل حليب الثدي 8 إلى 12 مرة في اليوم. في حالة تلقيه الحليب الصناعي، أعطي الطفل 2-3 أونصة من اللبن الصناعي كل ساعتين إلى أربع ساعات، و5-6 أونصة عند بلوغه من شهر إلى شهرين. 
  • لا تعطي الطفل بعض العصير بدلاً من الحليب قبل بلوغه ما بين أربعة إلى ستة أشهر على الأقل. 
  • تأكدي من أن الطفل يقوم بتغيير 6 أو أكثر من الحفاضات المبللة، و3-4 مرات من البراز الأصفر الباهت كل يوم، وذلك حتى يبلغ من العمر 5-7 أيام، فهذه علامات على أنه يحصل على ما يكفيه من الغذاء. 
  • ساعدي الطفل على التجشؤ بعد كل جلسة رضاعة لمنع احتباس الغازات.

يكن تقسم العام الاول من الناحية النفسية الى ثلاث مراحل:

اولا : الثلاثة أشهر الأولى

يحتاج الطل الرضيع لرعاية كاملة من الام والأب معا، حيث أنه خلال هذه الفترة يحتاج دائما الى : حضن الام و مداعبة الأب

وفى تلك المرحلة يجب ان نحذر من بعض الأشياء مثل :

1- الصوت المرتفع المفاجئ الذى يسبب حالة توتر عند الطفل

2- الصوت المرتفع من الام والاب او عصبيتهم فهذا الانفعال يؤثر على توتر الرضيع وانفعاله

3- التعامل بحركة مفاجئة او عنيفة

ثانيا : من 4 أشهر الى 6 أشهر

خلال تلك المرحلة يجب ان نضع فى الاعتبار عند التعامل مع الطفل ان هناك تفاوت فى الاستجابة والنمو من طفل لاخر ومن الولد للبنت، فمن المعروف ان النمو العقلى للبنت أسرع من الولد كما ان النمو الحركى للولد اسرع. لذا لا تقارنى طفلك بالاخرين ويراعى ان جميع اساليب التعامل مع الطفل بالمرحلة السابقة تبقى كما هى ويضاف اليها : فى هذه الفترة يزداد ادراك الطفل واستجابته لما جوله، ويستطيع التعرف بصورة افضل على الام والاب، ويبدا تدريجيا اكل وجبات اخرى بالاضافة الى الرضاعة.

ولذلك يجب مراعاة الاتى:

1- اذا رفض الطفل طعم وجبة معينة يجب استدبدالها باخرى لفترة حوالى اسبوع ثم نبدا المحاولة معه مرة اخرى او اضافة قليل من العسل لها لتغيير مذاقها

2- قد يبدا ظهور الاسنان فيزداد بكاء الطفل احيانا، ويجب ان يتجنب الوالدان اى انفعال على الطفل ووضعه فى سرير وملاعبته والتقليل من حمله اطول فترة ممكنة.

3- يفضل ان تستخدم بعض الالعاب ذات الالوان الزاهية والاصوات الممبزة لشد انتباه الطفل وتنمية قدراته على استيعاب الاشياء .

4- يفضل ان يتعامل الطفل مع الاقارب لفترات فى عدم وجود الوالدين حتى يعتاد الطفل على ذلك

5- يفضل لفت انتباه الطفل الى اشياء مختلفة لتنمية الاستجابة لديه.

المرحلة الثالثة : من 6 أشهر الى نهاية العام الأول

يستمتع الكثير من الاباء بتلك الفترة ويعتبرونها بداية التواصل والمناغاة مع الطفل ويبدا فى الحركة بمفردة خلال "الحبو" ويضع اى شئ فى فمه.

لذا يجب ابعاد اى شئ ضار عن متناول يد الطفل وترك حرية له فى الحركة وعدم الضغط عليه للوقوف على ارجله.

الاهتمام باللعب معه العاب بسيطة ذات اصوات والوان

الاهتمام بان يستخدم يديه لمسك الاشياء

الاهتمام بوجود الطفل وسط اطفال من عمره واكبر منه يشاهد لعيهم وحركتهمويلاعبونه.

ورغم بساطة ما ذكر فى التعامل مع الطفل فى هذه المرحلة نجد أخطاء كثيرة للاسف مثل :

1- تعرض الطفل لاصوات عالية مزعجة "ثورة او انفعال من احد الوالدين"

2- عصبية الوالدين معا مع صوت مرتفع واحيانا اهانة 

3- ترك أشياء قد تؤذى الطفل يستطيع الوصول اليها مع حركته ثم تعنيفه لانه وضعها فى فمه

4- الضغط على الطفل لاكل نوع معين من الطعام يرفضه

5- انشغال الوالدين وترك الطفل للبكاء لفترات طويلة دوى اى اهتمام

6- عدم اعطاء الطل الحنان والحب الكافى من خلال الاحضان والقبلات والتلامس مع الطفل

 

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة