October 16, 2018

رئيس التحرير

عماد توماس

بعد الإجازة الصيفية والكسل، وربما رافقها السفر فاختلف التوقيت من بلد إلى بلد، يكون أمام الأم مشكلة كبيرة وتشتكي منها لصديقاتها وقريباتها ووهي تنظيم نوم طفلها، ودفعه إلى النوم مبكراً لكي يستيقظ نشيطاً في موعد المدرسة.

 

" سيدتي وطفلك" تقدم لك النصائح التالية لكي تستعيني بها وهي من خبرات أمهات سابقات لكي تنظمي نوم طفلك فتعرفي عليها واختاري ما يناسبك منها:

تقصير فترة نوم القيلولة للطفل، حيث ينام الطفل في الصيف لساعات كثيرة في النهار بسبب الحر، ويجب تقصير تلك المدة إلى ساعة واحدة فقط لكي ينام الطفل مبكراً.

وجبة الإفطار من الوجبات المهمة للطفل التي تشعره بالنشاط طول اليوم، ولذلك احرصي على تقديمها له مما يساعد على تنظيم ساعته البيولوجية والنوم مبكراً.

يجب ضبط وقت نوم الطفل قبل موعد بدء المدرسة بأسبوع أو أكثر قليلاً.

لا توتري طفلك بأن الصباح يحمل له يوماً مرهقاً في المدرسة، مما يؤدي لإصابته بالأرق والاستيقاظ بصعوبة.

قدمي له كوب الحليب الدافئ قبل النوم.

استبدلي الحليب باللبن الزبادي في حال عدم حب الطفل للحليب.

لا يعني تنظيم وقت نوم الطفل إشاعة الفوضى في باقي يومه، تأكدي أن تنظيم اليوم بين النوم واللعب والطعام ومراجعة الدروس من أهم عوامل تنظيم نوم طفلك.

لا تقدمي لطفلك مشروبات تحتوي على الكافيين مثل الشوكولا والمياه الغازية لأنها تسبب الأرق واضطراب النوم.

لا تعرضي طفلك لأفلام مرعبة أو حكايات مخيفة قبل النوم.

أحضني الطفل ويفضل أن تصحبيه إلى السرير قبل المدرسة بأسبوع وكل ليلة حتى ينتظم نومه.

مع اقتراب موسم المدارس تستعد كل الأمهات بشراء الأدوات المدرسية الجديدة لأطفالهن ونصح الأطفال ببعض النصائح التي تساعدهم في الحفاظ على صحتهم لتجنب العدوى من زملائهم في الفصل للحماية من أخطار الأمراض المعدية والتي تنتقل نتيجة استعارة الأدوات المدرسية ولمس الحوائط والطاولات المدرسية.

نستعرض في هذه المقالة قائمة بالنصائح التي تساعدكِ على حماية طفلك من الإصابة بحساسية الجيوب الأنفية لتحميه من أخطار تلك الحساسية المزعجة والتي تتسبب في الإصابة بآلام شديدة وعدم القدرة على التركيز.

 

الأدوية

عليكِ باستشارة طبيب مختص في حالة إصابة الطفل بحساسية الجيوب الأنفية ليرشده إلى الأدوية المناسبة التي تساعده على التخلص من أعراض تلك المشكلة الصحية، كما عليكِ متابعة طفلك بشكل مستمر والتأكد من تناوله للأدوية واستخدامه للبخاخات التي تعمل على التقليل من أعراض الحساسية.

 

الحيوانات الأليافة

قد يتسبب تربية حيوانات أليفة بالمنزل في زيادة نسبة الإصابة بأعراض حساسية الجيوب الأنفية عند طفلك، لذلك احرصي على إبعاد الحيوانات الأليفة عن غرفة طفلك ليحظى بصحة جيدة وخالية من الجيوب الأنفية المزعجة.

 

غسول الأنف

عليكِ بنصح طفلك باستخدام غسول الأنف الملحي الذي يحمي من تجمع المخاط بالأنف مما يعرض الطفل للالتهابات والحساسية المزعجة، فقيام الطفل باستخدام غسول الأنف الملحي 5 مرات يوميًا يحميه من أخطار حساسية الجيوب الأنفية.

 

فرش السرير

احرصي على تغيير فرش سرير طفلك بشكل مستمر وقومي بغسله جيدًا بالماء الساخن لتتمكني من قتل البكتريا والتخلص من الأتربة التي تتسبب في إصابة طفلك بأعراض الجيوب الأنفية.

 

التهوية

احرصي على أن تقومي بتهوية غرفة طفلك بشكل يومي للتخلص من الهواء الغير نقي، كذلك الأمر بالنسبة لمدرسة طفلك احرصي على أن تختاري لطفلك الفصول التي تحظى بتهوية جيدة للحماية من حساسية الجيوب الأنفية.

 

التغذية

عليكِ بتقديم الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من القيم الغذائية وخاصة تلك التي تحتوي على فيتامين سي، وذلك لاعتبار فيتامين سي من أفضل المواد المضادة للأكسدة والتي تعمل على التعزيز من نشاط الجهاز المناعي، ومن الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من فيتامين سي الكيوي والبرتقال والبروكلي والفلفل الأخضر والطماطم.

لأمهات والدراسة حلقتا وصل مترابطتان قد تؤديان إلى عاملين، إما حب الطفل للمدرسة، أو الخوف منها، فتشكل الأم ضائقة وضغوطاً تنغص على أبنائها بهجة طفولتهم والتمتع بالأجواء المدرسية بقولبتها في إطار الإجبار على التفوق والانخراط في نظام التهديد والوعيد وبث الخوف والذعر في نفوسهم من الساحة التعليمية، من هنا تخبر الأخصائية الاجتماعية إيمان جعفر الأمهات بأهمية التوقف عن بعض العادات السلوكية والتربوية التي قد تعتبر مطرقة هادمة للأطفال وتدفعهم للخوف من المدرسة وتجنبها بكل الوسائل.

 

إرشادات للأم:

• الحفاظ على نفسية الأبناء وتأسيسهم بالأسلوب القائم على التربية السليمة بقواعدها البناءة.

• الصرامة ليست الحل للتوجيه إلى أهمية المدرسة، فهذه القسوة قد تأتي برد فعل عكسي.

• المدرسة ليست محور حياة الأبناء بأكملها، لذا فالمبالغة في الاهتمام بها قد يصل ببهم لنتائج غير متوقعة من الناحية النفسية والاجتماعية والدراسية أيضاً.

• التوجيه والتربية بالحب هما الأساس الناجح بينك وبين أبنائك.

• هيئي لنفسك ولأبنائك الأجواء اللازمة للاستعداد لتلك المناسبة والتخلص من الضغط الذي قد تشعرين به قبل بدء العام الدراسي.

• لا تعلميه الخوف من المدرسة؛ لأنه سيحرم من الاستمتاع بجمال وفائدة التجربة.

• غيري من طباعك للأفضل وقوميها، مستبعدة جميع تصرفاتك السلبية، وتعاملي مع أبنائك بأسلوب تربوي سليم يدعمهم لحب المدرسة والتفوق بها.

"ابني بيصحى كسلان للمدرسة ونفس الشيء لو عنده تمرين في النادي"، معظم الأمهات تشكو بالعبارة السابقة، حيث كسل وخمول الأطفال فترة الصباح قبل الذهاب للمدرسة أو التمارين الرياضية في النادي.

ما الحل؟ وهل التغذية السيئة في فترة المساء هي السبب؟

في البداية عليكِ أن تعرفي عزيزتي الأم أن هناك بعض الأطعمة التي تسبب الخمول والكسل والتخمة أيضًا عندما يتناولها الأطفال مساءً بل الكبار أيضًا وهي:

1- الوجبات السريعة المشبعة بالدهون.

2- الأطعمة الدسمة المليئة بالسمن والزبد والبهارات.

3- البطاطس المحمرة سواء منزلية أو من الخارج.

4- اللحوم المصنعة مثل السوسيس والبرجر والهوت دوج.

5- المشروبات الغازية والمشروبات المحتوية على الكافيين بنسبة كبيرة.

6- الشوكولاتة والسكريات الدسمة.

 

 

عليكِ الابتعاد عن إعطاء طفلك هذه الأطعمة والتخفيف من تناولها، وفي حالة تناولها يجب أن يكون ذلك قبل موعد نوم طفلك بـ 3 ساعات على الأقل؛ حتى لا تسبب له أي مشاكل صحية أو خمول وكسل في الصباح.

بالنسبة للأطعمة التي يمكنكِ إعطاؤها لطفلك مساء لتزيد من تركيزه في الصباح ولا تؤثر على عادات نومه أو تجعله يسهر فإليكِ الآتي:

1- طبق من السلطة يحتوي على الجزر والخيار والبقدونس والفاصوليا والبروكلي، حيث تعمل هذه الخضراوات على تقوية ذاكرة طفلك أثناء النوم وتقليل الشعور بالتوتر والقلق والمساعدة على توصيل الأكسجين جيدًا للدماغ.

2- طبق سلطة فواكه مثل الأناناس والتوت والجوافة والرمان، تعمل الفاكهة على تنقية الجسد والحفاظ على التركيز وتقليل حالات النسيان.

3- ساندويتش من التونة المصنعة منزليًا من سمك الماكريل أو ساندويتش سمك/ مأكولات بحرية، بدون بهارات أو صلصة في المساء سيدعم ذاكرة طفلك ويشحن طاقته جيدًا للصباح.

4- مقدار من المكسرات المحببة لطفلك كالجوز والبندق واللوز تحفظ صحة الجهاز العصبي لصغيرك كما أن مذاقها لذيذ، يمكنكِ إضافة بعض الشوكولاته السائلة عليها، ولكن في الصباح لا تعطي طفلك شوكولاته أبدًا مساءً؛ لأنها ستزيد من تنبهه، وبالتالي تؤثر على عادات نومه.

5- الحليب بمشتقاته والبيض، منتجات غنية بالبروتين والأحماض الدهنية والكوليسترول الجيد، التي تحسن من عمل الدماغ والذاكرة.

6- وأخيرًا كوب من الأعشاب كاليانسون مثلاً يساعد على تهدئة طفلك؛ استعدادًا للنوم ويزيد القدرة على التركيز في الصباح بتقليل التوتر والقلق.

 

 

كل الأطعمة السابق ذكرها تساعد طفلك على الشعور بالنشاط والتركيز والحيوية، بجانب وجبة إفطار جيدة ونظام نوم يضمن للطفل 8 ساعات نوم يومية على الأقل.

كشفت دراسة أجراها البروفسور دانيال ريفيار من جامعة تولوز الفرنسية، بالاشتراك مع الدكتور جان فرانسوا توسان من معهد مراقبة الصحة الفرنسى، أن 39% من الأطفال فى المرحلة العمرية من 3 إلى 10 سنوات لا يلعبون فى المدرسة فى الهواء الطلق، مع الأخذ فى الاعتبار فوائد النشاط الجسمانى على صحة الإنسان والتى تتراكم لديه حتى بعد 50 عاما. وأوضحت الدراسة أن الفوائد الصحية المرتبطة بالنشاط الجسمانى من مشى وركوب الدراجة أعلى من خطورة تعرض هؤلاء الأطفال لتلوث الهواء وتأثيره على الجهاز التنفسى والذين لديهم مشاكل فى الربو. 

ونستون تشرشل له مقولة عن الفشل تقول " الفشل لا يمكن ان يكون نهائيا، الفشل نادرا ما يكون خطيرا.المهم الشجاعة فى مواجهته"

غن هذه الحكمة تستحق أن تسلم لاطفالك، لتشجيعهم لكى يفهموا ان اى فشل او انتكاسة يمكن ان تكون شيئا مؤقتا وقابلا للتغيير. والأطفال الذين يفكرون بتشاؤم فيما يتعلق بفشلهم فى امتحان، تنتابهم فى الغالب أفكار مثل : سوف لا انجح فى هذه المادة..الخ.

إن التفكير السلبى فيما يتعلق بفرصهم تجاه التحدى التالى او الامتحان القادم لن يجدى شيئا. فالنظرة التشاؤمية تجعل الأطفال يبذلون جهدا أقل، وينخض اداءاهم الى أقل ما يمكن. أن الشعور بالحزن لبضع دقائق قليلة مفيد، ولكن بدلا من الاستسلام لسيناريو " أسوأ ما يمكن حدوثه" او التفكير فى الفشل بالقول "أنا الخاسر"، ساعد طفلك ليرى ان استخدام طريقة مختلفة فى المذاكرة كالاستعداد للامتحان قبل ميعاده بخمسة أيام بدلا من محاولة حشو كل شئ فى الليلة السابقة للامتحان، أو الحصول على بعض الدروس الخصوصية، يمكن ان يساعد فى التغلب على هذا الفشل. شجع ابنك بحب ان يسال نفسه : "ما الذى يمكن ان أتعلمه من هذه الغلطة" عندما يقع فى احد الاخطاء. حث طفلك على تجنب توجيه اللوم للاخرين او توجيه اللوم للحظ السئ او الظروف بدلا من ذلك. ذكر طفلك بأن العمل الجاد يحدث الفرق.

يمكنك أيضا ان تثير التفاؤل بأن تذكر طفللك ببعض الاشياء التى اجادها او نجح فيها كالقول : "هل تتذكر ما مررت به من وقت عصيب بالنسبة لجدول الضرب، ولكنك ثابرت واكتشفت طريقة لحفظة وحصبت على درجة جيدة فى الامتحان؟ نحن نميل لنسيان نجاحاتنا الماضية عندما نواجه بفشل أو يأس، واسترجاع الانتصارات القليلة وادراك مدى ما حققناه يولد الشجاعة للقيام بالمحاولة مرة اخرى.

 

 

 

4 آلاف طفل محرمون من الدخول إلى المدراس الابتدائية بالدقهلية لأن أعمارهم تنقص عن السن الرسمي لدخول المدرسة عدة أيام حتى 3 أشهر، وهم من تطلق عليهم التربية والتعليم "الجوازيين"، بسبب رفض المحافظ إصدار قرار بقبولهم مثلما يحدث كل عام.

محمد عبد الرحمن زارع، أحد هؤلاء الأطفال المحرومين من الدخول للمدرسة هذا العام، بعد قضى عامين في مرحلة الروضة قبل التعليم الابتدائي، وتقدم والده بأوراقه إلى المدرسة الابتدائية، لكن المدرسة رفضت قيد "محمد" لأن عمره لم يصل إلى 6 سنوات، وعليه أن ينتظر للعام القادم أو أن يتجه إلى التعليم الأزهري فهناك يقبلون أعمار أقل.

يقول عبدالرحمن زارع، والد محمد "عندما ذهب إلى المدرسة مع بداية الدراسة طردوه، لآن عمره ناقص شهرين عن السن القانوني، وأصبح غير مقبول بالاستمرار في الروضة، ولا يمكن دخوله المدرسة، وهو الآن في الشارع، وهو ما يضيع مستواهم ومجهود على مدار سنتين وأضاف زارع، كل عام كنا ننتظر صدور قرار من المحافظ بقبول "الجوازيين"، وهم من يقل عمرهم عن 6 أعوام بثلاثة أشهر، هذه معمول بيه منذ سنوات، لكن المحافظ يرفض إصدار القرار وهو ما يضيع السنة على نحو ألف طفل كانوا في الروضة، و3 آلاف آخرين عمرهم أقل من 6 سنوات".

وأشار زارع إلى أن السبب في الأزمة الحالية هو "الاختلاف على تفسير القانون 139 لسنة 81، وفتوى وزارة التربية والتعليم بتاريخ 3/11/2013 التي تنص بقبول تلاميذ رياض الأطفال بالمدارس الرسمية طالما قضوا عامين بروضة المدارس الحكومية، إلا أنه لم تطبق هذه المادة هذا العام، وتم طرد الأطفال من المدراس بحجة أن محافظ الدقهلية لم يصدر قرار الجوازيين".

ووأضح "لم أتمكن من مقابلة وكيل الوازرة، فتوجهت إلى وزارة التربية والتعليم، لتوضيح فتوى الشؤون القانونية، فقالوا إن هذه الفتوى سارية ولا يجوز تغييرها"، وناشد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم بإنقاذ أطفالهم الحاصلين على مرحلة تعليم الروضة من الشارع، وضياع مستواهم ومجهود تعليمهم برياض الأطفال.

وقال مصدر مسئول بمديرية التربية والتعليم، إن قرار الجوازيين يصدر بعد استقرار الدراسة بالمدارس، ومعرفة كثافة الفصول والطاقة الاستيعابية التي يمكن قبولها بعد ذلك، ويصدر قرار من المحافظ.

ما الذى يحدث إن كان لطفلك معلم لا يعرف شيئا عن أساليب التعلم او يعرفها ولا يُعلم بها؟ كيف يمكنك ان تُخبر المعلم عن هذا الاتجاه دون أن تضعه فى موقف دفاعى او تُظهر نفسك وكأنك اب يعرف كل شئ ويتدخل فى كل شئ؟

فيما يلى أفضل النصائح التى يمكنك الحصول عليها فيما يتعلق بالاتصال الفعال مع مُعلم طفلك

اعتبارات عامة

• ابدا دائما بافتراض الأفضل، وتعامل مع المعلم باعتباره خبيرا. افترض ان المعلم له معرفة مسبقة بأساليب التعلم. خذ مقالا او كتابا او سى دى واطلب من المعلم ان يقراه او يستمع له ويعطيك رأيه.

• اعرف ان المعلمين يميزون جيدا الاباء النشيطين والمهتمين، سيبذل المعلم جهدا اضافيا ليهتم بهذا الطفل، ليس محاباة ولكن بسبب الاحساس المتزايد بالوعى والتقدير الشخصى للطفل.

• حاول ان تفهم انه مع وجود العديد من الأطفال بالفصل، يصعب على المعلم ان يفهم ويعرف اسلوب التعلم الشخصى لكل طفل، حتى المعلم الذى يبذل جهدا خاصا ليكشف ويقدر اساليب التعلم المختلفة بالفصل يدخل فى معركة شاقة مع الوقت ومع قيود المنهاج الدراسى.

• قم بزيارة المعلم فى الظروف العادية وغير العادية. فكثيرًا ما تتسب زيارة الاب للمعلم فى الظروف السلبية فقط يوضع المعلم فى حالة "الانذار" فالمعلم يشعر تلقائيا بانه فى موقف الدفاع، ولذا تبدا الزيارة فى كثير من الأحيان بتعليق بغيض.

• لا تعتمد على المعلومات التى تحصل عليها من طفلك عن المعلم، اذا أن كل شخص يرى العالم من منظوره الخاص. من الطبيعى أن يكون ولاءك لطفلك، ولكن عليك أن تبذل ما بوسعك لتضع الامور فى نصابها الصحيح قبل التحدث الى المعلم.

• صمم على ألا يخيفك او يهددك المعلم او النظام المدرسى، فانت كأب، لا يكون صوتك مسموعا فقط ولكن له ثقلا اكثر مما قد تتخيل فهذه قوة تمتلكها اما للخير او للشر- فاستخدمها بحكمة.

• تذكر ان الاب الذى يقضى بعض الوقت فى الاصغاء لكلا الجانبين من المشكلة ويبحث فى البدائل الكثيرة يمكن ان يكون وسيلة للتغيير البناء. اما الأب الذى يطلب التغيير فقط على أساس حادثة واحدة او نظرة محدودة لموقف ما. باستطاعته أن يؤذى اكثر من أن يبنى.

للعديد من التلاميذ قدر كبير من الذكاء، اكثر مما تظهره المدرسة. وقد تم اقناع العديد من الاباء بان هناك خطأ ما بابنائهم فى حين ان ذلك قد لا يكون صحيحا. الفصول التقليدية والانظمة غير المرنة للتقييم وأيضا الاساليب الموضوعة لا تلائم جميع الأطفال.

أكبر المشكلات الخاصة بأساليب التعلم المسيطرة؟

المتعلم السمعى

العقبة الأولى : عدم التحدث بداخل الفصل بسبب الحاجة الى تفعيل عمليات تفكيرهم، كثيرا ما لا يدرك هؤلاء حتى انهم يتكلمون. بمجرد ان ينطق المعلم بشئ له صداه عندهم، سريعا ما يتجهون الى شخص ليتكلموا معه عن هذا الشئ.

كيف تساعد: حاول ان تحدث عن ايجاد الوقت المناسب للتكلم بالمدرسة. قد تحتاج فى الواقع الى مساعدة طفلك السمعى على التدريب على الجلوس فى هدوء او على تفعيل الافكار لنفسه قبل التكلم مع شخص آخر.

العقبة الثانية: القراءة فى صمت. يفضل معظم المتعلمين السمعيين القراءة بصوت مرتفع حتى يستطيعوا تذكر ما يقرأونه. حتى وهم مكروهين على القراءة الصامتة قد يقراون ببطء اكثر لانهم لا يزالون يُفعلون كل لكلمة لانفسهم.

كيف تساعد : لا تضغط كثيرا لكى يقرأوا بسرعة اكثر طالما انهم يبدون مستوى مناسبا من الفهم والتذكر. وضح اهمية التفعيل لفهم وتذكر المعلومة مع ادراك ان هذا فى بعض الأحيان يعنى ان الطالب السمعى سوف يحتاج الى تحريك شفتيه أثناء القراءة.

المتعلم البصرى

العقبة الأولى : الاستماع الى الدرس دون توافر وسائل بصرية، بالغرم من مجهوداتهم الكبيرة. سريها ما سيفقد الاطفال المتعلمين البصريين تركيزهم ان لم يجدوا شيئا لتركيز بصرهم عليه.

كيف تساعد: ساعد هؤلاء الأطفال على ادارك اهمية وجود شئ يساعدهم على تركيز خيالهم أثناء الاستماع. اذا لم يمنحهم المعلم ما يحتاجونه، ساعد الاطفال على تدبير بعض الوسائل بانفسهم. فمثلا يمكن محاولة رسم صورة او رسم تخطيطى لما يتحدث عنه المعلم، ثم يضعون الخطوط والاشكال مع تطور الفكرة.

العقبة الثانية: التقييد بالورق الأبيض او الحبر الأسود او الأزرق. لان الطفل المتعلم البصرى ناجح مع الأنسجة والالوان المثيرة من المحبط له أن يقتصر ابداعه على الورق الأبيض العقيم او الالوان المضجر للحبر.

كيف تساعد: مما يساعد كثيرا فى حل هذه المشكلة هو ان تدع هذا الطفل يستخدم حافظات ورق واغلفة ومفكرات غنية بالالوان، وبخاصة عندما يكون الورق الداخلى لا يبدو بمثل هذا الابداع. اعمل ان يختار اطفالك الاحتياجات المدرسية الخاصة بهم بانفسهم قدر المستطاع.

المتعلم الحركى

العقبة الأولى : الجلوس فى سكون بلا حركة. لا أحد يثير العصبية ويربك مثل الطفل كثير الحركة فاستمرار التنقل من الجلوس المستمر على الكرسى الى النهوض الفعلى عدة مرات للتجول او الذهاب الى الحمام يبدو جزءا طبيعيا فى يوم الشخص الحركى. هؤلاء الأطفال باستطاعتهم بالتأكيد ان يصيبوا معلميهم بالجنون باستمرار هذا الفيض من الطاقة والحركة لديهم.

كيف تساعد: إن كان لطفلك الكثير الحركة معلم لا يرغب فى ان يسمح له بالحركة أثناء الاستماع او العمل، سوف تحتاج ان تعلم طفلك على التركيز واستخدام الأقلام الملونة يساعد كثيرا فى تتبع الموضوع الذى يتحدث عنه الملعم.

العقبة الثانية: فعل الشئ ذاته لمدة تزيد عن عشر دقائق فى كل مرة. حتى ان استطاع الطفل كثير الحركة ان يجلس ساكنا ويركز على عمل ما، فليس من الواقعية ان تتوقع أ يكون انتباهه غير متقطع لمدة تزيد عن عشر دقائق فقط.

كيف تساعد: وافق بعض المعلمين على تخصيص اكثر من مقعد للتلاميذ كثيرى الحركة. وطالما هم جالسين فى مقعد ما، وقادرين على اثبات حُسن استماعهم، فلا يُطلب منهم الجلوس فى مقعد واحد لفترات زمنية طويلة. وان لم يكن يسمح لطفلك ان يتحرك كثيرا فى المدرسة، فعلى الأقل كن مرنا معه أثناء وقت الاستذكار وعمل الواجب بالمنزل ودعه يتحرك بقدر المستطاع.

اكثر ما يحفز الطفل فى المدرسة هو معرفه ان عمله واداء الواجب سيجنى له درجات فى سجلات المدرسة حتى وإن كان العمل المسند له صعبا أو مملا. فأنت تحتاج أن تذكره بانه سيساهم جزئيا فى تحقيق الهدف النهائى، وعندئذ سيصبح منشغل بالعمل حتى يتمه.

 

ستفق أيضا هذا النوع من الأطفال على أن الأسلوب الذى يكلفون به بالواجب منذ البداية يؤثر على كيفية أدائهم له. فهم يحتاجون الى توجيهات محددة وواضحة ويُفضل أن تكون مكتوبة. وأفضل حافز لهم لكى يبدأوا سريعا هو ان يروا عينة مكتملة حاصلة على أعلى درجة. كما انهم قد وجدوا ان تقسيم الواجب الى أجزاء صغيرة يمكن التحكم بها. مع تحديد مواعيد تسليم لللأعمال على فترات متباعدة ومنفصلة، يساعد على منحهم دليل مستمر على الانجازات. وليزادة مستوى تحفيزهم بالمنزل أو المحافظة عليه، يتفق معظم هؤلاء الأطفال بأنه من المهم ان يكون لديهم قائمة بمسؤلياتهم وبالاعمال الروتينية التى يجب القيام بها.

 

كما يرغب هؤلاء الأطفال فى أن يكونوا واضحين فيما يتعلق بالاشياء التى لا تحفزهم. فهم مسرعون فى الاشارة الى انهم يواجهون صعوبة فى التعامل مع أى شئ غامض أو عام. اذا قلت مثلا "البيت فى فوضى" لن يترجم هذا الى شئ محدد كافى لهؤلاء الأطفال حتى يفهموا ما تقصده. هل تقصد أنك تريد ان يرتبوه؟ اى جزء بالتحديد منه؟ فى أى وقت؟ ما الذى سيحصلون عليه اذا قاموا بذلك...الخ

 

لا تؤثر القوانين الصارمة فى تحفيز الأطفال. بالرغم من أنهم قد يطعيونها خوفا من أن يُرفضوا، ولكنهم قد يستاءوا فى صمت، وقد يؤدى بهم التوتر فى مرحلة ما، الى الانفجار وهم لا يستجيبون جيدا للشخص الذى يلاحظون انه يحاول السيطرة عليهم وبالرغم انك قد تجعلهم يتعاونون بالقوة. الا ان هؤلاء الأطفال غالبا ما يجدو وسيلة للرار وليصبحوا احرارا.

 

عادة ما يرى الأطفال ان المدرسة تمثل عائقا لهم، حاجز يجب القفز عليه، ويمر هؤلاء الاطفال بوقت عصيب عند محاولتهم إخفاء شعورهم بالملل، ونادرا ما كان لديهم الانضباط الذى يجعلهم يجلسون لفترات طويلة أثناء الشرح بينما هم يتوقون الى الانتهاء منه والمضى قدما!. وان غاب احدهم عن المدرسة فمن الأفضل أن يحصل على صفر فى الواجبات الفائتة بدلا من منحه الوقت لتعويض العمل الفائت. ونادرا ما يحفزهم التعامل مع اى شئ من الماضى، فالمستقبل يروق لهم أكثر. أعظم حافز للتفوق الدراسى يأتى عادة من العمل مع معلم له علاقة خاصة مع التلميذ الذى يغلب عليه الأسلوب العشوائى المادى. فهذا النوع من الأطفال يوافق على القيام بأكثر الأعمال صعوبة ومللا ان احب واحترم المعلم الذى يُكلفه بتلك الاعمال.

 

 

 

 

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة