October 22, 2018

رئيس التحرير

عماد توماس

كيف تؤدب طفلك دون أن تدمر شخصيته ؟ Featured

By 

إن كان لديك طفل عنيد، فلابد أنك تعرف كم هو محبط ان ترى ابنك المبدع المحب الذكى يتحول فجاة الى قوة عنيدة جامدة الشعور. ماذا فعلت كى تستحق مثل هذا التحدى؟ كيف يمكن لهذا الطفل الرائع ان يتحول الى كائن غير سوى؟

 

يواجه الآباء المحبطون فى العالم كله تحديا لتأديب أبنائهم بدون تدمير شخصياتهم، وكآباء محبين لأبنائنا نريد أن نفعل الأفضل ولكن كثيرا ما يكون من الصعب علينا ان نقبل ونتذكر ان كل طفل فريد ومختلف، وأن بعضهم يستجيبون الى أشكال التأديب اكثر من الآخرين بالرغم من أن هذا ينتج تحديا لمفهوم وممارسة التأديب الفعال. وهذا يؤكد لنا أيضا أننا نستطيع ان نحافظ على مسؤلية النتيجة النهائية بينما نحترم أسلوب كل طفل.

 

مفاهيم أساسية لتأديب طفلك

1- السلطة والمسئولية يجب أن يظلا ثابتين. كل طفل يريد ان يحترم السلطة ويتوقع ان يتحمل المسؤلية. ان فهم نقاط اسلوب التعلم يمكن أن يساعد حقا فى دعم المسئولية باظهار سلطتك باسلوب يمكن لكل طفل ان يفهمه جيدا.

2- تذكر انك لن تستطيع ان تجبر طفلك على الطاعة. ان شئت ام ابيت كل منا، مهما كان صغيرا له ارادة حرة ونحن كآباء علينا ان ندرك اننا لا يجب ان نجبر اطفالنا على الطاعة لمجرد اننا نريد ذلك منهم.

3- نوع وقوة العلاقة مع طفلك لهما تأثير أقوى من أى أسلوب آخر للتأديب. هذا المفهوم يرتبط كثيرا بالمفهوم السابق. فبما أننا لا نستطيع ان نجبر اطفالنا على طاعتنا فكلما كانت علاقتنا بهم جيدة كلما كانت استجاباتهم لتوجيهاتنا أكثر ايجابية.

4- سر اظهار السلطة ومواجهة التأديب بنجاح عادة ما يكمن فى كيفية قيامك بذلك. دون التضحية بالمسؤلية وأيضا دون الاضرار بالشكل الطبيعى لعقولهن. الطفل كثير الحركة مثلا عند التعامل معه اضف الحركة الى كلماتك بقدر المستطاع فمع الأطفال الصغار ، قد تحتاج الى ان ترفعهم وتنقلهم من الغرفة ، استخدم الحركات البدنية بقدر استطاعتك لتوضيح ما تقوله (مثل لغة الاشارة او حركات اليد).

  • اسم الدكتور: سينتيا توبياس
  • اسم المصدر: تعلم لغة طفلك
  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة