October 22, 2019

تسديد احتياجات الأطفال في سن ( تعلم المشي وحتى العامين) Featured

By  ام ايمن

النمو الجسدي:-

عندما يتمكن الصغار أخيرا من التحرك بمفردهم فإن العالم كله يصبح ملعباً لهم ومعلمهم العلمى لقد برمج الله الأطفال في سن الحبو أو المشي على أن يتحركوا ويستكشفوا ويجربوا كل شيء يقع قي طريقهم.
فالأثاث في الفصل الدراسى لهذا السن يجب ان يتم اختيارة بعنايه وحذر فالأطفال في سن المشي لا يكون لديهم إلا القليل من الخوف من الخطر وهم يحبون أن يتسلقوا الدرجات والمقاعد بمفردهم وإن إزاله الكراسي والأثاث الذي يمكن للأطفال أن يتسلقوه ويتعرضوا للخطر والأشياء الأخرى التى يمكن أن تتقلب عندما يتسلقها الصغير ستزيد من الأمان في فصلك وتقلل من توترك.

احتفظ بالمواد الكيميائيه (مواد التنظيف بالرش،دهانات الاطفال) والمواد والأشياء التى لا يجب أن يلمسها الأطفال في الارفف العاليه أو فى خزائن مغلقه قم بتغطية مقابس الكهرباء وأحتفظ بالحبال بعيداً عن متناول الصغار قم بتخزين الالعاب  والمواد التى يستخدمها الأطفال في أرفف منخفضه ومفتوحه حتى يمكن للاطفال أن يجدوها ويعيدوها الى أماكنهم بحسب اختيارهم.

بعض الصغار حتى سن الثانية لا يزالون يلبسون الحفاضات بينما ينتقل آخرون الى مرحله التدريب على استخدام البنطلونات  أطلب من الوالدين ان يوفروا للأطفال بنطلونات للأستخدام لمرة واحدة فقط فهذه الملابس أكثر ملائمه في الاستخدام بالنسبه لك وستساعد على تحقيق بيئه صحية تأكد من تخصيص وقت في الجدول لفترات الراحة لأستخدام دورة المياه للفصل كله.

عندما يكون الصغار في مكان ما لفترة طويله متصله يمكنك أن تخفف من مشاكل التهذيب بتسديد احتياجاتهم الجسديه عن طريق تقديم وجبات خفيفه أو تدريبات بدنيه في الخارج أو وقت للراحه والنوم إذا حاولت توفير وقت للنوم وفشلت تذكر أن الأطفال الصغار يتكيفون ويعتادون على الانشطة المتكررة فاذا كررت برنامجا عدد كاف من المرات فإن الأطفال في النهايه لن يسمحوا لك بإلغاء نفس وقت الراحه الذي كانوا يرفضونه من قبل فثابر وواصل توقعاتك ولا تستسلم .

النمو الذهنى:-

يستخدم الاطفال الصغار جميع حواسهم بأقصي حد في اكتشافهم للعالم الذي يحيط بهم خطط لتعليم الصغار بأفضل وسيله يمكن أن يتعلموا بها فهم يحتاجون أن يروا ويلمسوا ويشموا ويتذوقوا ويسمعوا اسمح لهم بوقت كبير للاستكشاف – فلا تتعجلهم في الانتقال من نشاط لاخر.

يتراوح مدي انتباه الطفل في هذا السن الى حوالى دقيقتان والمعلم الذى يحاول ان يروي قصه كتابيه تستمر لمده عدة دقاتق سيكتشف أن الله خلق في اجسام الأطفال الصغار شيئا يحثهم على الحركه والتململ ، وبين إراده المعلم وتصميم الله للاطفال ترى من سيربح؟

كانت اول تجربه لعادل مع فصل الاطفال في سن العامين هي التى علمته الكثير عن احتياج الصغار في سن الاستكشاف كان المنهج يحوي نشاط التلوين  وبعد أن بدأ الأطفال في التلوين أدرك عادل أنها ستكون فكرة جيده أن يستخدم الاطفال ثيابا واسعه يلبسونها فوق ملابسهم لتحميها من الاتساخ فغادر الغرفه لبضع دقائق فقط وعندما عاد بالثياب مرة أخرى أكتشف أن الثوب الابيض المنقط باللون الأزرق والذي كانت ترتديه إحدى الصغيرات به نقط ورديه أيضا لحسن الحظ  قرر الوالدان أن يحتفظا بطفلتهما في هذا الفصل حيث يستمتع الأطفال بوقتهم .

الصغار قي سن المشي يعتبرون الحركه حياتهم واللعب هو عملهم وأكثر من اى سن أخر يعمل عقل وجسم الطفل معا لكى يتعلم من خلال الحركه والنشاط واللعب التخيلي اختر الأحاجى وقطع الكرتون المتناثره التى تشكل صوراً عند ترتيبها ( بازل) واللعب التى تساعد الصغار على التعلم باستخدام العين مع اليد معاً اختر انشطه تسمح للأطفال باختيار الكفاءة الذاتيه بينما يقومون بالعمل لتنميه الاحساس بالاعتماد على الذات اسمح للأطفال أن يقوموا بالأنشطه بطريقه مستقله بقدر الامكان ثم احتفل معهم بنجاحهم.

النمو العاطفى:-

يحتاج الاطفال الصغار ان يختبروا الحدود وذلك فإن القوانين يجب أن تكون بسيطه وقابله للتنفيذ. تكرار القوانين سيساعد الاطفال على تذكرها.

والعمل الروتينى المتكرر يساعد الصغار علي فهم ما هو متوقع منهم سيكون الأطفال أكثر راحه وسيتصرفون بطريقه أفضل عندما تتبع نظاما ثابتا باستمرار كما أن الأشياء المحيطه بالأطفال والتى تكون مألوفه لديهم والمعاونين المعروفين لهم فى مدارس الأحد كل هذا يعزز لديهم أيضا الشعور بالأمان ، من المهم أن يكون هناك معلمون بديلون مدربون تدريباً تاماً علي الاشياء التي تحدث في كل فصل ،لأن الأطفال في هذا السن لا يتكيفون بسهوله علي المناظر والأماكن الجديده . هؤلاء الصغار كثيراً ما يعكسون الحاله العاطفيه للأشخاص الذين حولهم لذلك يحتاج معلمهم أن يكون لديهم روح لطيفه وهادئه عندما نأخذ في الاعتبار أن هدف التهذيب هو تلمذه الأطفال ، تذكر أن الصغار يعبرون عن مشاعرهم وأفكارهم فى لعبهم وفر للأطفال أنشطه مفتوحه يمكن من خلاهل أن تعرف ما يدور داخل رؤوس الاطفال لكى يطبقوا ما تعلموه وفى نفس الوقت فانك تتعرف على ما يدور في قلب الطفل وعلى حياته في البيت وعن طريق ملاحظه  الأطفال والتفاعل معهم في هذه اللعبه يمكنك أن تقترح على الأطفال الصغار طرقاً سليمه للتعامل مع الغضب والاحباط.

النمو الأجتماعى:-

هؤلاء الصغار يقلدون مثل القطط فإذا خلع واحد ممن في الفصل حذاءه سيفكر الاطفال أنهم من الأفضل أن يجربوا ذلك هم أيضاً لذلك على المعلم الحكيم أن يتأكد أن جميع العاملين معه في الفصل يعكسون باستمرار نموذجاً يحتذي للسلوك القويم فإن كان لا يجب على الأطفال ان  يلقوا باللعب والمكعبات فيجب على العاملين المساعدين في الفصل ألا يقوموا هم بذلك – حتى لو كانوا يقومون بذلك فقط لكي يعيدوا المكعبات الى مكانها في السله أثناء قيامهم بالتنظيف .

المعلم الواقعى يتفهم ان الأطفال في هذا السن يجب أن يتعلموا باستمرار ما هو السلوك المقبول فكن مستعداً لتكرار القوانين وأعد توجيه الأطفال دائماً بصورة ايجابيه أثناء وقت الفصل. والأطفال فى هذا السن يتعدون على أنشطة ألعاب الأطفال الآخرين ويظهرون سلوكاً أنانياً أو تسلطياً فهم أساساً ينشغلون في اللعب كل منهم بمفرده وتعتبر هذه واحدة من المراحل العديدة التى صممها الله لكي يساعد الأطفال على تعلم الأستقلالية . يجب أن تسمح الدروس بعدد متنوع من الأختبارات لهؤلاء المتعلمون الصغار.

منقول بتصرف عن كتاب المرشد

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة