ديسمبر 12, 2018

لغات المحبة الخمس عند الأطفال : تقديم الهدايا Featured

By 

تحدثنا من قبل عن اللغة الاولى للمحبة عند الأطفال وهى لغة التلامس الجسدى، واللغة الثانية وهى كلمات التشجيع واللغة الثالثة وهى : الوقت القيّم. وفى هذا المقال نستعرض اللغة الثالثة وهى : تقديم الهدايا

إن اعطاء وتقبل الهدايا يمكن أن يكون تعبيرا قويا عن المحبة، فى وقت اعطائها بل ويمتد مفعوله الى ما بعد ذلك بسنوات. وأغلب الهدايا المعبرة تصبح رموزا تدل على المحبة، وتلك التى تُوصل المحبة هى جزء من لغة المحبة. ولكى يتكلم الوالدان حقا لغة المحبة يجب ان يشعر الطفل بان والديه يهتمون به بصدق. لاجل هذا السبب فان باقى لغات المحبة يجب ان تقدم بجانب الهدايا. ويجب ان يبقى مستودع المحبة العاطفية للطفل ممتلئا لكى تعبر الهدية عن محبة قلبية. وهذا يعنى ان يستخدم الوالدان مزيجا من التلامس الجسدى وكلمات التشجيع والوقت القيم وتقديم الخدمات لكى يـُبقوا مستودع المحبة ممتلئا.

استفد من العطاء أفضل استفادة

لا ترتبط نعمه العطاء بتقديم الهدية او ثمنها. انما ترتبط بالمحبة من وراء تقديم الهدية. واليوم نحن الآباء لا نعتقد دائما ان الضروريات هدايا، انما نعتبرها واجبا علينا نحو اطفالنا ورغم ذلك نعطى هذه الاشياء عادة بقلوب مُحبة ونيه خالصة لفائدة اطفالنا.

عند شراء العاب لأطفالك، ننصحك ان تكون حكيما فى متجر اللعب. لان عدد اللعب المهول المتاح فى المتجر يلزمك بتوخى العناية الفائقة فى الانتقاء. ويزيد الامر تعقيدا كم اعلانات التلفزيون التى تستعرض اخر صيحة من اللعب امام عيون الأطفال. لا تدع الاعلانات تقرر ما يجب ان تشترية لأطفالك. عاين اللعبة عن قرب واسال نفسك اسئلة مثل : ما الرسالة التى تحملها هذه اللعبة لطفلى؟ ما الذى يتعلمه طفلى من اللعب بهذه اللعبة؟ هل تحمل فى شكلها تاثيرات ايجابية ام سلبية؟...الخ

اهداء الهدايا المُشوّه

انتبه، انه لامر مغر دائما ان تغدق الهدايا على الأطفال كبديل عن اللغات الأخرى للمحبة. فالاسباب عديدة، حيث يلجا الوالدان الى الهدايا بدل من ان يُوجدا فى حياة اطفالهم وتبدو الهدية اسهل فى العطاء من المشاركة الوجدانية عند الذين نشئوا فى عائلات مختلفة الوظيفة. وآخرون قد لا يكون لديهم الوقت او الصبر او المعرفة، ليعرفوا كيف يسددون احتياج اطفالهم بصدق. فهم بحق يحبون اطفالهم لكنهم يبدون غير واعين لطريقة توفير الامان العاطفى والاحساس بالقيمة الذى يحتاجونه.

 

الهدية الهادفة

عندما تعطى طفلك، تحتاج ان تحتفظ ببعض الارشادات العامة فى ذهنك. فالهدايا يجب ان تكون تعبيرا اصيلا عن المحبة. واذا كانت مقابل خدمات مقدمة، فيجب ان لا تدعوها هدايا لكنتدعوها باسمها الحقيقى. وهكذا فان الاطفال يستمتعون بالهدايا الحقيقية التى اختيرت لمنفعة طفلك وكتعبير عن المحبة وذلك لما تحمله من مضمون ومعنى عاطفى. فمن الحكمة ان تختار هدية يحتاجها الطفل بحق كلما استطعت.

 

  • اسم الدكتور: جارى تشابمان وروس كامبل
  • اسم المصدر: لغات المحبة الخمس عند الأطفال
  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة