ديسمبر 9, 2019

علمي طفلك الاستقلالية والاعتماد على النفس Featured

By 

تعتبر تربية الطفل ليصبح مستقلا بذاته ومعتمدا على نفسه من أهم الأمور التي تحرص عليها الأم، إن الطفل في مرحلة نموه الأولى يعتمد على الأم تماما،

للغذاء والتنظيف والحصول على كل احتياجاته، ولكن مع مرور الوقت وتقدم الطفل في العمر فإنه يبدأ في الاعتماد على والدته بنسبة أقل فيما يتعلق بالطعام والشراب، ولكنه يظل معتمدا عليها للحصول على الدعم والحب والحنان.

وبمرور المزيد من الوقت فإن الطفل يبدأ في الاتجاه للاعتماد على نفسه كليا، مع الوضع في الاعتبار أن هذا الأمر لا يكون سهلا عليه أو على والدته التي أحيانا ما تتجه لتقديم المساعدة للطفل بشكل مبالغ فيه، وهو الأمر الذي قد يكون له عواقب سلبية على الطفل، ولذلك يجب على الأم أن تعلم طفلها كيف يكون مستقلا ومعتمدا على ذاته.

 

نصائح وارشادات:

- يجب أن يرى الطفل أن أمه تعتمد على نفسها حتى يتعلم أن يفعل مثلها، ويجب على الطفل أن يدرك أن الإنسان يمكنه أن يجلس بمفرده وأن يكون رأيه مستقلا عن آراء الآخرين.

يمكن للأم أن تجعل الطفل يراها تقوم بفتح برطمان صغير، وكيف تنفذ هذا الأمر وتنجح فيه.

 

- أخبري طفلك أنك ستكونين بجانبه لتقديم المساعدة إذا احتاجها، مع الوضع في الاعتبار أن تقديم المساعدة يمكنه أن يكون متمثلا في شكل مادي أو جسماني، أو يمكنه أن يكون دعما شفهيا، وخاصة إذا كان ما يقوم به الطفل سهلا.

 

- يمكنك أن تطلبي من الطفل إعطاء رأيه في المهام الصغيرة التي تقومين بها، مما سيجعله يشعر أن رأيه مهم، ومع الوقت يمكنك أن تستعيني وتأخذي باقتراحات طفلك مما سيزيد من ثقته بنفسه.

 

- حاولي أن تدخلي طفلك في المهام المنـزلية اليومية التي تخصه أيضا، حتى يكون أكثر اهتماما بها، ويجب أن تقومي بهذا الموضوع حتى لو تطلب الأمر عودتك لمراجعة ما فعله الطفل مرة أخرى، عندما ينتهي الطفل مثلا من تناول الطعام يمكنك أن تطلبي منه أن يقوم بوضع الأطباق في الحوض، ويمكنك مثلا أن تطلبي من طفلك ترتيب الكتب في غرفته.

 

- أحيانا قد يكون الفشل وسيلة يتعلم الطفل من خلالها الكثير، واعلمي أن طفلك إذا اختبر الفشل فإنه سيكون أكثر نضجا وأكثر اعتمادا على النفس، واحرصي أن تخبريه دائما بأن مجهوده هو الأمر المهم، أخبري طفلك بأنه يمكنه أن ينجز مهمة معينة بأكثر من طريقة، مما سيجعل الطفل أكثر ابتكارا وأكثر اعتمادا على النفس.

 

- اسمحي لطفلك أن يعبر عن رأيه وأن يتخذ قراراته باستقلالية، مع الوضع في الاعتبار أن هذا الأمر قد يتطلب منك بعض الصبر، ويمكنك مثلا أن تسمحي لطفلك باختيار الطعام الذي سيتناوله على الغداء.

 

- تبقى مهمة الأم الأساسية هي إمداد طفلها بكل السبل والوسائل التي تمكنه من تحقيق أهدافه، وتتضمن تلك الوسائل تقديم الدعم والتشجيع والحب لطفلك إلى جانب كل الوسائل الأخرى، وفي المقابل يجب على الطفل أن يبذل أقصى ما في وسعه وأن يكون منظما وملتزما ومتعاونا مع كل من حوله، وأيضا مقدرا للجهود المبذولة من الآخرين.

 

- يجب أن تعلمي أنه حتى لو كانت النتيجة النهائية للمهمة التي ينجزها طفلك ليست كاملة، فيجب أن تجعليه يشعر بأنك تقدرين مجهوده.

 

- يجب على طفلك أن يفهم أن حصوله على مصروف يعني أنك لن تعطيه المزيد من المال إذا أنفق مصروفه بعدم مسؤولية أو بسرعة وعاد ليطلب منك المزيد من المال مرة أخرى، ويجب ألا تتعدى الفترة ما بين كل مصروف لطفلك الأشهر، مع الوضع في الاعتبار أن مثل تلك الخطوة مناسبة للطفل بداية من سن الثالثة عشرة.

  • اسم المصدر: موقع بركان
  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة