ديسمبر 11, 2018

بسبب زواج الأقارب.. مصر من أكثر الدول إصابة بضعف السمع لدى الأطفال Featured

By 

اليوم السابع

ناشد المشاركون فى المؤتمر السنوى الخامس لكلية الطب جامعة الإسكندرية، الذى عقد مؤخرا بحضور أكثر من ألف طبيب متخصص فى جراحات الأذن بمصر والعالم، وزارة الصحة بضرورة إطلاق حملة قومية للمسح السمعى للتوعية بمخاطر الإصابة بضعف السمع، والاكتشاف المبكر للمرض لإمكانية العلاج وإجراء عمليات زرع قوقعة فى سن مبكر، بعدما أشارت الأرقام إلى وجود نحو مائة ألف طفل يولدوا مصابين بضعف السمع سنويا.

 

 

ومن جانبه، أكد الدكتور فتحى عبد الباقى رئيس المؤتمر وأستاذ الأنف والأذن جامعة الإسكندرية، أن مصر من أكثر الدول التى تعانى من مرض ضعف السمع لدى الأطفال، لجملة أسباب أبرزها زواج الأقارب، والطفل المولود قبل الشهر التاسع، والطفل الذى دخل حضانة لفترة طويلة، والمصاب بالصفرة، وأيضا من تناولت والدته أدوية كثيرة أثناء فترة الحمل.

 

وناشد رئيس المؤتمر، الجهات المعنية بضرورة اجراء المسح السمعى الذى يطبق فى معظم دول العالم بشكل إلزامى وأيضا فى بعض الدول العربية مثل السعودية، ويساهم بشكل كببر فى العلاج خاصة وأن التأخر فى الاكتشاف يقلل من فرص العلاج، مطالبا بسرعة تدشين حملة قومية للتوعية بالمرض وخطورته .

 

 

وأكد الأطباء على أن العالم شهد فى السنوات الأجيرة إنجازات ضخمة وتقدما كبيرا فى مجال الاكتشاف المبكر لحالات الضعف السمع، إلا أن الضعف السمعى تعتبر من المشكلات التى أصبحت تؤرق الأسرة والمجتمع بأسره دون وجود مؤشرات تدل على حجم هذه المشكلة بالرغم من الجهود العديدة التى تبذلها وزارة الصحة والمؤسسات الأهلية المختلفة بعمل المسح الشامل للسمع .

 

 

وتقدر منظمة الصحة العالمية بأن هنالك 278 مليون شخص يعانون من الضعف السمعى على مستوى العالم . والضعف السمعى بكافة أشكاله يؤدى إلى اضطرابات نفسية مختلفة حيث تؤدى إلى العزلة بسبب فقدان الاتصال والتواصل. علما بأن 50% من الأسباب المؤدية إلى الضعف السمعى وعوامل الخطورة يمكن الوقاية منها من خلال التشخيص والكشف المبكر وأنواع العلاجات المناسبة.

 

وقد بينت بعض الدراسات الميدانية من وجود نسبة عالية من الضعف السمعى فى جمهورية مصر العربية قد تصل إلى 1% من المواليد السنوية بالمقارنة بالنسب العالمية وهى 1000:4 وهذه الدراسات من سنة 2006 حتى الآن . وتبين أن عدد الحالات التى تم الكشف عليها ببرنامج المسح الشامل من خلال وزارة الصحة حوالى 6000 وجد أن نسبة الضعف السمعى الحسى 1% ، ونسبة الضعف السمعى التوصيلى 15- 25 %، ونسبة الضعف السمعى بالحضانات NICU من 14-15 %، هذا العمل تم من خلال الإدارة العامة لذوى الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع باقى قطاعات وزارة الصحة من قطاع الوقائى والعلاجى ومن خارج الوزارة مع الجامعات كجهة استشارية، والتأمين الصحى للتأهيل والعلاج.

  1. الاكثر قراءة
  2. مقالات جديدة